الجمعة , ديسمبر 9 2016
الرئيسية / اخبار العالم / هوس داعش ..حكم داعش فى الموصل وما تطبقه من عقوبات
القوات العراقية
داعش

هوس داعش ..حكم داعش فى الموصل وما تطبقه من عقوبات

“داعش تقوم بالضغط بالكماشة بقوة على جلد المرأة ” هذا ماقالته فردوس الفتاة العراقية التى يبلغ عمرها 15 عام أثناء حوارها مع وكالة رويترز .

فقد قامت فردوس بالفرار من مدينة الموصل منذ أسبوع هربا من العقوبات التى تطبقها داعش والتى تتسم بالوحشية .

وعقوبة الضغط على جلد المرأة بالكماشة جزء من مجموعة عقوبات أقرتها داعش لمعاقبة كل من يخالف قوانينها المتشددة .

ومن هذه القوانين أن يقوم أعضاء مايسمى فرقة مكافحة الرذيلة بالتنظيم الداعشى بمعاقبة أى أمرأة تخرج بدون قفازات ولا تقوم بتغطية يديها وذلك العقاب يتم باستخدام كماشة يضغطون بها على جلد المرأة .

وأردفت هذه الفتاة التى فرت من مدينة الموصل وتسكن الأن فى بلدة الخازر والتى يسيطر عليها الأكراد بأن العقوبة الأخرى التى أقرها داعش فى حق النساء هى جلد النساء اللاتى لايقمن بتغطية أيديهن أى لا يرتدين قفازات .

وفردوس مثلها مثل الكثير من سكان الموصل والمدن العراقية الذين استطاعوا الهرب من مدنهم والهروب من معتقل داعش فى شمال العراق .

وقد رفضت كما يرفض من هم فى نفس أوضاعها أن تذكر اسم عائلتها خوفا عليهم من بطش داعش وعقوباته حيث أن لها أقارب مازالوا يتواجدون فى الموصل .

ونتيجة ما تفرضه داعش من قوانين صارمة بدعوى تطبيق الشريعة الإسلامية فقد أصبحت الحياة فى المدن التى تسيطر عليها داعش لاتطاق .

فقد أمر التنظيم المتشدد الرجال بأن يطلقوا لحاهم كما تنص عليه الشريعة الإسلامية كما يرى التنظيم .

أما النساء  فقد أمر هذا التنظيم الداعشى بتغطية أجسادهن بداية من رأسهن حتى أرجلهن ، ومن تخالف ذلك فيقوم التنظيم بجلد زوجها بدلا منها فى كثير من الأحيان .

وبالرغم مما يواجهه أهل الموصل إلا أن قرار مغادرة المدينة غير مسموح لهم إلا بإذن خاص من داعش ، وكل من يحاول الفرار قد يتعرض لإطلاق النار وهذا ما يخشاه الكثير من أهل الموصل .

عقوبات وقوانين داعش فى الموصل :

ومن القوانين التى سنها داعش إجبار السكان على الذهاب للصلاة فى المساجد وسماع الخطب والدروس والتى تدعو السكان إلى تبنى ماتؤمن به داعش والمحاربة من أجله ، وتدعو إيضا إلى إقناع السكان باستهداف من تراهم من أعداء الإسلام .

ويتم هذا فى إطار إعلان قد أعلنه أبو بكر البغدادى زعيم داعش منذ عامين بتنصيب نفسه خليفة للمسلمين فى كل أرجاء العالم .

وقد قام التنظيم بإعلان سوريا جزء من دولة الخلافة التى يدعى التنظيم إقامتها .

كما يقوم التنظيم بإرسال كل من انضم إلى صفوفه للجهاد فى سوريا .

ولا يفرق التنظيم بين صبى ورجل بالغ فى تدريبهم على القتال والإنضمام إلى صفوف داعش بدعوى الجهاد.

فقد صرح أحد الذين قد فروا من الأماكن التى تقوم بحكمها داعش بأنه قد تحدث إلى بعض الأشخاص التى ذهبت للجهاد فى سوريا ، وأنه قد رأى هناك صبية صغار فى حوالى العاشرة أو حوالى الخمسة عشر من عمرهم .

ويوجد فى صفوف داعش من يرفضون ممارسات التنظيم الوحشية ولكنه لايعلن عن هذا خوفا مماقد يفعله به التنظيم .

وقد أكد بعض الأشخاص من الفارين من معتقلات داعش بأنهم قد سمعوا عن قيام داعش بتطبيق الإعدام علنيا عن طريق إما إطلاق الرصاص أو عن طريق قطع الرأس ، وهذا ما أكده الفارين من بطش داعش بأن هذا ماسمعوه ولكن لم يروا ذلك فعلا .

وهذه العقوبات التى تقوم بتطبيقها داعش فى المدن التى تستولى عليها و تعاقب فيها بالمخالفين بطرق وحشية تمثل هوس داعش ، وما تقوم به داعش من بث جو من الرعب بين الناس لفرض سيطرتها .

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *