الأربعاء , ديسمبر 7 2016
الرئيسية / اخبار التعليم / كلمة عن الرياضة أساس الصحة العامة للإنسان والمجتمع ومساهم في تنميته
الصحة العامة
الرياضة وفوائدها

كلمة عن الرياضة أساس الصحة العامة للإنسان والمجتمع ومساهم في تنميته

سنخوض معكم اليوم في كلمة عن الرياضة ذلك النشاط البدنى والذهنى الذي بالاستمرار فيه يقوى البدن والنفس والروح ويستعيد معاها الانسان نشاطه الفكري بشكل منتظم فبالرياضة يتحقق للانسان حاله من الصفاء الذهنى الذي يؤهله للانتظام في عمله والتركيز فيه وبتعلم الصبر والتحمل ويأخذ مسؤليه تطوير جسدة ونفسه فالرياضة التى تمارس بشكل دوري تحقق لصاحبها حاله من الاستقرار النفسي وتصحيح لمسار الانسان وتطوير لحياته, لذلك اهتمت الكثير من دول العالم بذلك النشاط المهم لتقوية مواطنيها واعطائهم فرصة لبناء جسم صحي من اجل تحقيق الابداع في العمل حيث تشير العديد من الدراسات والتقارير الطبية الى ان الممارسة الدورية للنشاط الرياضي أيا كان نوع ذلك النشاط يساعد كثير في تحقيق التوازن في حياة الفرد ويحقق له حاله من الصفاء الذهنى تمهيدا للعمل بشكل ابداعى كل في مجاله.

لذلك كما قلنا أهتمت العديد من المجتمعات وتم انشاء المؤسسات الرياضية العالمية منها والمحلية لتحقيق تلك الغاية وهي بناء فرد قوى صحى مبدع وذلك بالاهتمام بنشر ثقافة ممارسة الرياضة وتحفيز المتفوقين في ذلك النشاط البدنى واعتبارهم مثل اعلى وابطال للمجتمع كله فنجد في بعض المجتمعات الغربية الاهتمام باكساب الطفل فكرة الرياضة واهميتها وتحفيزة على ممارستها من صغره لينشأ بأسلوب صحى سليم لذلك نجد أن اكثر الابطال الرياضيين بل يمكننا القول بأن اغلب الالعاب الرياضية العالمية الان ابتدعها رياضيين غربيين وايضا يحصد البطولات الدولية فيها لاعبين من القارة العجوز أوربا ولعل ذلك الانجاز العظيم اساسه اهتمام المجتمع بزرع ثقافة الاهتمام اليومى بممارسة الرياضة.

وعلى صعيد نجد ان هناك العديد من المؤسسات الدولية التى تهتم بالنشاط الرياضي فنري الاندية العالمية في اوربا وامريكا بل في بعض دول الشرق الاوسط تعتبر ان الرياضة نشاط تجاري واستثماري بجانب انه نشاط تحفيزى للشباب داخل المجتمعات ويبعدهم عن الطريق السوء, فالنشاط الرياضي في اى دوله هو غاية وهدف للمجتمع في حد ذاته لحماية اجيال الشباب من الوقوع في طريق دمار الروح والنفس ويربي فيهم روح الارادة والتحدي والمواجهه وعدم الاستكانه للمغريات التى تسبب دمار الانسان, وكذلك فان الرياضة تمثل دعامة اساسية كبيرة واداة استثمارية ضخمة اذا تم استخدامها بشكل صحيح حيث نري في بعض المجتمعات المؤسسة الرياضية التى تعمل بشكل استثماري وتضخ لمجتمعها الكثير من الاموال من ذلك النشاط التجاري حيث تشير التقديرات الاقتصادية الى اهميه الانشطة التجارية في تحقيق عوائد ماليه كبيرة جدا من الدعايا والاعلان من ذلك النشاط المهم في المجتمع حيث تقدر بعض الاحصاءات التجارية الى تحقيق بعض المؤسسات الرياضية لارباح سنوية تقدر بمليارات الدولارات تتعدي ارباح الكثير من المؤسسات التجارية ذات النشاطات الاقتصادية الاخري.

لذلك يعد الاستثمار الرياضي من اهم الانشطة التجارية التى يقبل عليها الكثير من رجال الاعمال او حتى صغار المستثمرين لما في تلك الانواع من الانشطة التجارية من استقرار في السوق والاقبال عليه بشكل دوري فلا يعقل أن يكره الافراد في اى مجتمع للنشاط الرياضي او لا يقبل عليه لذلك نجد أسهم المؤسسات الرياضية لكبيرة وخصوصا الاندية الرياضية ذات النشاطات المتعددة في حالة من الازدهار في اسواق المال العالمية بل تمثل أعلى سعر لاسهمها داخل البورصة الدولية.

وفي نهاية موضوعنا عن كلمة عن الرياضة سنجد أن ذلك النشاط الرياضي البدني هو العادة التاريخية للانسان منذ قديم الزمان وعلى مر العصور منذ عهود الفراعنة الذي نري نحوتهم التى تدل على اهتمامهم بالنشاط الرياضي مرورا بعصور الرومان والساحات الرياضية الكبيرة التى لها اثر حتى وقتنا هذا مرورا بالعصر الاسلامى وقول عمر بن الخطاب ووصيته بالاهتمام الصحة البدنية والرياضية للمسلم حتى وقتنا هذا.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *