السبت , ديسمبر 3 2016
الرئيسية / اخبار الاقتصاد / تصريحات شعبه المواد الغذائية حول اسباب الازمة الاقتصادية في مصر
توحيد سعر السكر
السكر

تصريحات شعبه المواد الغذائية حول اسباب الازمة الاقتصادية في مصر

بعد ان قام البنك المركزي المصري مؤخرا بتنفيذ قرار جديد و هو قرار تعويم الجنيه المصري ة عدم تحديد سعر واضح للدولار مقابل الجنيه بل ترك هذا الامر ليتحدد طبقا لمعطيات العرض و الطلب في مصر , الامر  الذي يشكل خطورة و يدق ناقوس الخطر بشدة و يثير قلق و استياء الشارع المصري باسره.

اراء الخبراء الاقتصاديين للنهوض من الازمة الحالية في مصر:

يرى الكثير من خبراء الاقتصاد ضرورة و سرعة انشاء بدائل للمواطن المصري كانشاء مشاريع اقتصادية متنوعة حتى تتمكن الدولة من النهوض على قدميها مرة اخرى من جديد بعد الازمات الاخرة المتتالية التي مرت بها و اضرت اضرارا بالغا و واضحا بالاقتصاد المصري.

و على الرغم من وعود الدولة و الحكومة للمواطنين بعدم رفع اسعار السلع الا ان هذا الامر لم يحدث بل لاحظ الجميع زيادة اسعار السلع بصورة جنونية قد تصل الى الضعف و على راسها السكر و البنزين  الامر الذي يعد كارثة كبيرة خاصة للمواطن البسيط الذي يوفر قوت يومه بعد معاناة كبيرة.

تصريحات اعضاء شعبه المواد الغذائية في السوق المصري:

طبقا لتصريحات اعضاء شعبة المواد الغذائية فانه من المتوقع ان تشهد جميع السلع الغذائية زيادة كبيرة في الاونه الاخيرة قد تصل الى ما يقارب من عشرة في المائة و الى حد قد يصل احيانا الى خمسة عشر في المائة و ذلك بسبب الاعتماد على الاستيراد بصورة ضخمة و ضعف دعم المنتج المصري و ضعف التصدير للخارج في مصر. و هذا يعني بان اول خطوة في طريق الاصلاح الاقتصادي هي تشجيع التصدير و تسهيل في اجراءاته و خطواته الامر الذي قد ينقذ ما يمكن انقاذه في مصر من اوضاع.

 

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *