الأحد , ديسمبر 11 2016
الرئيسية / منوعات / وقت صلاة الاستسقاء واقامتها اليوم بالسعودية وقطر
صلاة الاستسقاء لطلب نزول المطر
صلاة الاستسقاء اليوم بالسعودية

وقت صلاة الاستسقاء واقامتها اليوم بالسعودية وقطر

اقيمت اليوم شعائر صلاة الاستسقاء بالمملكة العربية السعودية, حيث اداها المسلمون فى جميع انحاء المملكة وذلك تأسيا بسنة النبى عند انحباس وتأخر المطر, وذلك تضرعا الى الله وطلبا للعطاء, لنزول الغيث فى جميع انحاء البلاد, وصلاة الاستسقاء تعتبر سنة عن النبى وهى تقام   لطلب السقى عندما يتم انحباس المطر ويستحب الاكثار فيها من الدعاء والاستغفار كثيرا حيث انها نوع من عقاب الله للمسلمين لبعدهم عن الله واقترافهم للذنوب ويجب ان تصلى حتى ينزل الغيث والفرج.

تأدية صلاة الاستسقاء اليوم الخميس 10 صفر بجميع ارجاء المملكة وبدولة قطر:

فقد ادى المصلين الصلاة اليوم فى المسجد الحرام وحضر الصلاة المستشار الخاص لخادم الحرمين وامير مكة, ومجموعة من قادة المملكة والشيوخ, وكان الامام فى الصلاة د/ بندر بليلة وقام بالقاء خطبة حث فيها المصلين على ان يتقول الله والتضرع اليه بالدعاء, وتمت اقامة الصلاة ايضا فى المسجد النبوى تحت امامة د/ عبد المحسن القاسم, والقى خطبة ليدعو الله فيها بنزول المطر, كما اقيمت الصلاة ايضا بالرياض وبمنطقة الجوف والطائف وجدة, وتعالت الدعوات والتكبيرات من جميع انحاء المملكة والدعوة الى التوبة وكثرة الاستغفار.

وتمت اقامة الصلاة ايضا فى قطر بحضور امير قطر والذى دعا الى اقامتها امس لتقام صباح اليوم الخميس, حيث تمت دعوة الناس الى التوبة وكثرة الاستغفار عن الذنوب والاكثار من الدعاء حتى نزول الغيث.

كيفية صلاة الاستسقاء:

تعتبر صلاة الاستسقاء مثل صلاة العيد من حيث القراءة بصوت مسموع والتكبيرات الزائدة فيها, وتقام فى مكان خالى من السكن او فى منطقة صحراوية, وقبل الذهاب الى الصلاة يحث الامام الناس على التوبة والاستغفار وكثرة التصدق, ثم الاتجاء بخضوع الى مكان اقامة الصلاة, وينادى للصلاة ولكن من غير آذان حيث يقال” الصلاة جامعة”.

وتصلى مثل صلاة العيد تبدأ الركعة الاولى بالتكبير ثم 7 تكبيرات وتقرأ الفاتحة وسورة الأعلى, وفى الركعة الثانية 5 تكبيرات وتقرأ الفاتحة وسورة الغاشية, وبعد الانتهاء من الصلاة يلقى الامام خطبته ليحث الناس على الدعاء ويرفع يده الى الله والمصلين ايضا ويجب فيها الاكثار من الاستغفار فى بداية الخطبة وبين ثناياها.

وهناك احاديث حثنا فيها الرسول على اداء الاستسقاء منها:

عن عائشة رضي الله عنها قالت : شكا الناس إلى النبي صلى الله عليه و سلم قحوط – احتباس – المطر، فأمر بمنبر ، فوضع له بالمصلى ، ووعد الناس يوما يخرجون فيه، فخرج حين بدا حاجب الشمس (ضوؤها) فكبر و حمد الله ثم قال : “الحمد لله رب العالمين الرحمن الرحيم مالك يوم الدين لا إله إلا الله يفعل ما يريد اللهم لا إله إلا أنت أنت الغني و نحن الفقراء أنزل علينا الغيث و اجعل ما أنزلت علينا قوة و بلاغا إلى حين”. ثم رفع يديه، فلم يزل يدعو ثم حول إلى الناس ظهره و قلب رداءه و هو رافع يديه ثم أقبل على الناس ونزل, فصلى ركعتين, فأنشأ الله سحابة, فرعدت وبرقت, ثم أمطرت بإذن الله, فلم يأت مسجده حتى سالت السيول, فلما رأى سرعتهم إلى الكِنِّ ضحك النبي صلى الله عليه و سلم حتى بدت نواجذه, فقال: “أشهد أن الله على كل شيء قدير, وأني عبد الله ورسوله “. [صحيح أبي داود 1064][صحيح الموارد 500].

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *