الأحد , ديسمبر 4 2016
الرئيسية / اخبار التعليم / اجتماع وزير التربية والتعليم مع مديرى المديريات التعليمية والتأكيد على الإنضباط فى المدارس
وزارة التربية والتعليم
الدكتور الهلالي الشربيني وزير التربية والتعليم

اجتماع وزير التربية والتعليم مع مديرى المديريات التعليمية والتأكيد على الإنضباط فى المدارس

قام وزير التربية والتعليم والتعليم الفنى الدكتور الهلالى الشربينى إثناء إجتماعه مع المديرين التابعين للمديريات التعليمية بالتأكيد على أن الوزارة حريصة على إن تنتظم العملية التعليمية .

وأكد على أن وزارة التربية والتعليم تعمل على الحفاظ على انضباط المدارس ومتابعة نسب الحضور والغياب لضمان انضباط المدارس .

وكان الدكتور الهلالى قد اجتمع مع المديرين التابعين للمديريات التعليمية و حضر الإجتماع عدد من القيادات المهمة فى الوزارة .

وقد ناقش الهلالى من خلال هذا الإجتماع الإجراءات التى قامت باتخاذها المديريات التعليمية الخاصة بعدد من الموضوعات الهامة .

وقد أكد الدكتور الهلالى وزير التربية والتعليم والتعليم الفنى على ضرورة أن يتم تسجيل الغياب الإلكترونى والذى قامت الوزارة بوضعه وتدشين موقع عبر رابط خاص به بوزارة التربية والتعليم .

وقامت أيضا وزارة التربية والتعليم بتوفير جميع الأليات التى ستساعد على تطبيق هذا البرنامج والذى سيعمل على حفظ الإنضباط فى المدارس .

وأشار الوزير إلى أن الغياب الإلكترونى سيتم تطبيقه فى المدارس الحكومية وغير الحكومية ، وسيتم من خلال هذا الموقع محاسبة المخالفين وغير المنضبطين وعلى رأسهم مدير المدرسة التى يثبت مخالفتها .

وسيعاقب مدير المدرسة التى تخالف هذه الإجراءات بفصله من عمله كمدير للمدرسة ونقله للعمل بالتدريس مجددا .

وقد ذكر الهلالى عدة مدارس بلغ فيها التسجيل لحضور الطلاب نسبة 100% ومن هذه المدارس:        ( المنوفية وشمال سيناء وجنوبها والغربية ) .

وقد ناقش الهلالى خلال الإجتماع عدد من الموضوعات الهامة منها الموازنة الإستثمارية ، وما حققته الخطة الموضوعة بشأن تطوير المدارس فى جميع محافظات الجمهورية .

وتعتمد هذه الموازنة على توجيه ميزانيتها لجميع المديريات التعليمية فى مجالات عدة منها الصيانة وتأسيس المدارس .

وقام الهلالى أيضا بالتأكيد على التزام المدارس الدولية والخاصة بتحصيل المصروفات المدرسية بالجنيه المصرى .

وأضاف أنه يجب محاسبة المدارس التى تقوم بتحصيل مصروفاتها بالعملات الإجنبية ووضعها تحت طائلة القانون .

 

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *