السبت , ديسمبر 10 2016
الرئيسية / منوعات / احدث البوستات الدينة التي يتم تداولها علي مواقع التواصل الاجتماعي
صور دينية
اذكار وادعية للناس

احدث البوستات الدينة التي يتم تداولها علي مواقع التواصل الاجتماعي

مع التقدم التكولوجي لجديد ومختلف الانواع من وسائل التواصل الاجتماعي واشهرها الفيس بوك وتويتر والانستا والواتس اب اصبح من اشهر وسائل لمعايدات والتهانيات وحتي التعازي والدعوات  وليس فقط من اجل مشاركة الصور والرسومات والمحاذثات واللعب . ولكنه وسيلة ليستطيع الناس تبادل الادعية وكسب الثواب ومبادلة الادعية اليومية التي من دورها تعمل عل يازالة الهم والغم . ويتبادل الناس الادعية والبوستات المستحبة لجميع الناس .

هذا وتعتبر هذة وسيلة من اجل استغلال اوقات الفراغ التي يقضيها الكثير من لناس في استخدام مواقع التواصل المختلفة لذلك تعتبر هذة وسيلة لكثب الصدقات فكلما قمت بنشر بوست ديني عل يصفحتك الشخصية تاخذ ثوابة لكل وللشخص الذي قراءة  ولكل شخص قام بنشر البوست مرة اخري وهكذا .فتعتبر هذة وسيلة للذكر والدعاء والتقرب من الله عز وجل  ودعوة الناس للتقرب من الله وترديد الادعية فتعتبر هذة صدقة جارية للناس يستنفعون بها في حياتهم وبعد مماتهم .

وتوجد بعض الجروبات الدينة التي يكون الهدف منها هو اعداد الكثير من الادعية المخصصة لكل حالة من حالات الاشخاص المختلفة ويستطيع الناس بمجرد عمل اعجابلهذة الصفحات رؤية شتي انواع الادعية المختلفة والتي يستطيعون من خلالها تبادلها ونشرها علي صفحاتهم وارسالها لاصدقائهم .هذا وتكثر الادعية خاصة بيوم الجمعة حيث يمتلئ موقع التواصل الاجتماعي الفيس بوك بالكثير من الادعية المخصصة ليوم الجمعةوبعضا من الاحاديث التي وصانا  الرسول صل الله علية وسلم بها  ومن افضلها قراءة سورة الكهف يوم الجمعة وايضا ادعية الصوم والصلاة وتكثر الادعية في شهر رمضان الكريم وفي ايام الوقفة والاعياد ولا يكتثر تبادل البوستات الدينية علي الكلام فقط فقد تطور الوضع الي ان اصبح الناس يتبادلون صورا عليها مجموعة من الادعية علي اجمل ما راءت العين من مناظر طبيعية خلابة من خلق الله سبحانة وتعالي .

وقع الآفضل . وآستعِد للأسوءِ ثُم تِقبل مآيأتيك وقُل ( الحَمدلله )

كم هو جميلٌ أن تشعر أن الله يسمُعك ؛ فتسأله ما تشاء !

” آللهمْ أرزُقنا الإبتسامهْ

اللهُمَّ أرحنِا بَعدَ التَعب ،وأسعدنِا بَعدَ الحُزنْ ،
وكَافئنِا بَعد الصَبر

گل آلاحلام آلمستحيلہ تصبحَ في بسآط آلدعاء حقيقہ ,,

وما خآب من قآل يآربّ

 

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *