الثلاثاء , ديسمبر 6 2016
الرئيسية / اخبار الاقتصاد / كرستين لاجارد: إعداد مصر برنامج اقتصادى يدعمه صندوق النقد الدولى
القرض الدولى للحكومة المصرية
قرض صندوق النقد الدولى

كرستين لاجارد: إعداد مصر برنامج اقتصادى يدعمه صندوق النقد الدولى

صرحت مديرة عام صندوق النقد الدولى كرستين لاجارد بإن الحكومة المصرية قامت بإعداد برنامج اقتصادى وطنى سيقوم صندوق النقد الدولى بدعمه وذلك عن طريق ماسميته بتسهيل المدد .

وهذا التسهيل خاص بالقرض الذى سيقوم بمنحه صندوق النقد الدولى لمصر ويقدر بمبلغ 12 مليار دولار .

وذلك القرض قد تم منحه لمواجهة الأزمة الإقتصادية التى تمر بها جمهورية مصر العربية والقضاء على ما يواجه الإقتصاد المصرى من صعوبات .

وهذه الصعوبات تتمثل فى: مشكلة سعر الصرف المرتفع فى تقييمه والذى سبب خسارة فى ميزان المدفوعات ، وإيضا ماتواجهه العملة الأجنبية من نقص فى السوق المصرى .

وكل هذه الصعوبات أدت إلى تزايد الدين العام والذى أدى بدوره إلى إرتفاع معدل البطالة .

أهم الخطوات التى تم اتخاذها بعد الموافقة على قرض صندوق النقد الدولى :

قامت كرستين لاجارد مدير عام صندوق النقد الدولى بالتصريح عبر بيان بأنه كان من أهم الخطوات التى تم اتخاذها بعد الموافقة على منح مصر هذا القرض هو تحرير سعر الصرف وخفض قيمة الجنيه المصرى .

وهاتين الخطوتين من أهم الخطوات وأولها التى ستعمل على عودة الثقة فى اقتصاد الدولة المصرية ، كما سيدعم النظام الخاص بسعر الصرف الجديد سياسة نقدية تتصف بالإنكماش الحذر .

وقد قامت كرستين لاجارد بالتأكيد على أنه لتحقيق تقدم اقتصادى ومعالجة المشاكل التى يواجهها الإقتصاد المصرى وحل مشكلة الموازنة العامة التى أصابها العجز .

فإنه يجب الإلتزام بالسياسات الهامة الأساسية المتمثلة فى قيام الحكومة المصرية تطبيقها لضريبة القيمة المضافة ، وتقليل الدعم عن الوقود .

ومن أجل تخفيف أثر الإصلاحات التى ستقوم بها الدولة وستؤثر على الفقراء فقد عزمت السلطات المصرية على أن تستخدم جزء من ما حققته من توفير فى المالية العامة لتدعم به شبكات الأمان الإجتماعى .

وبالرغم من هذا فإن البرنامج الذى ستقوم الحكومة المصرية بتطبيقه تحيط به المخاطر والمخاوف ، ولكن الذى سيعمل على تقليل هذه المخاوف والمخاطر هو الإلتزام بمجموعة من السياسات الصارمة.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *