وكما أعلن المرصد السوري أن  مدينة الأتارب بريف حلب الغربي تعرضت لقصف جوري من القوات الروسية، استخدمت القوات الروسية القنابل العنقودية خلال قصفها مدينة الاتارب بمدينة حلب الوسية وكانت حصيلة غارات حلب قتلت امرأة وطفلة، وسقوط جرحة من المدنيين وعددهم حوالي خمس أشخاص .

وكما قامت القوات الروسية أستهداف مدينة دارة عزة وبلدات بشقاتين وخان العسكر وكفر ناها في الريف الغربي وقلمت بالقصف بالصواريخ الفراغية، وعلى صعيد أخر قتل ثلاث عشر من قوات الجيش السوري، أثناء عمليات الأشتباكات بين فصائل المعارضة وقوات بشار الأسد في ضاحية الأسد غربي مدينة حلب، ما نجحت قوات الأسد في السيطرة على المنطقة.

كما قامت ميليشيات فتح ببث شريط مصور يعرض أستهداف الجيش السوري ومليشياته بصاروخ حراري، وأسفر عن سقوط قتلى، كما قام الجيش السوري الحر في النجاح بالسيطرة على سبع قرى شمال مدينة الباب كما قامت أشتباكات بين الطرفين قوات الأسد وقوات الجيش الحر .

كما دارت معارك بين تنظيم داعش وقوات النظام السوري في ريف الرقة وعلى أثرها سقط أحد عشر قتيل من عناصر تنظيم الدولة داعش، وكما دمرت معدات وآليات، وعلى صعيد آخر صرح المرصد السوري لحقوق الأنسان أن قامت قوات بشار الأسد والقوات الروسية بشن  غارات جوية

وأكدت مصادر ميدانية أن الاشتباكات بين الطرفين أدت إلى مقتل أحد عشر مسلحا من داعش، وتدمير عدد من آليات التنظيم، بينما قالت مصادر أخرى إن داعش نشر مزيدا من مسلحيه على أطراف الباب، استعدادا لمعركة مرتقبة في الريف الشمالي لمدينة الرقة.