الأحد , ديسمبر 11 2016
الرئيسية / اخبار التعليم / تعبير عن نهر النيل و اهميته الاقتصادية و التاريخية لمصر
النيل
نهر النيل

تعبير عن نهر النيل و اهميته الاقتصادية و التاريخية لمصر

النيل هو شريان الحياة في مصر و هو معلم من معالم بلدنا الحبيب مصر, و كلنا نعلم ان النيل له فضل كبير على مصر و المصريين حيث انه سبب حياة المصريين و خصوبه ارضهم , حيث يحمل لهم النيل سنويا الطمي و العوالق الى اراضيهم ليجعل منها اخصب و اروع و اكثر اخضرارا و جمالا و ازدهارا. فلولا النيل لما قامت الحياة للمصريين في مصر و لظلت مصر صحراء جرداء بلا خضرة او زرع.

و اليكم الان موضوع تعبير عن نهر النيل بجميع العناصر و الافكار.

عناصر كتابة الموضوع :

معلومات عن نهر النيل

لماذا مصر هي هبة النيل

واجبنا نحو نهر النيل

النيل هو نهر يجري في الاراضي المصرية و يقسم مصر الى نصفين متساويين تقريبا و هو سر اخضرار و خصوبة ارضها, اما باقي اراضي مصر التي لا يمر بها النيل فهي صحراء على ميمنته و على ميسرته, فعلى يمينه توجد الصحراء الشرقية و على يساره توجد الصحراء الغربية , و لذا فببساطة اذا نظرنا الى خريطة مصر نجد ان الحياة و الخصوبة و اللون الاخضر في مصر يتركز على جانبي نهر النيل فقط بينما باقي مصر صحراء صفراء اللون.

و يعد النيل هو أطول أنهار الكرة الأرضية  جميعها في كل العالم , و هو يقع في قارة أفريقيا كما نعلم و يمر بعدة دول افريقية و ليس مصر فحسب و لكن مصر هي اخر دولة يمر بها النيل قبل ان يصب في البحر الابيض المتوسط, و ينساب نهر النيل و ينحدر من جهة الجنوب الى جهة الشمال، و نهر النيل له رافدين رئيسيَّين  هما النيل الأبيض و النيل الأزرق .

ينبع النيل الأبيض الذي يخرج منه نهر النيل الكبير  في منطقة تدعى منطقة  البحيرات العظمى و هي منطقة واقعة  في وسط أفريقيا، اما اذا تحدثنا عن  أبعد مصدر  من مصادر خروج نهر النيل فهو يوجد في جنوب رواندا ,  و يجري من شمال تنزانيا إلى البحيرة الشهيرة  بحيرة فيكتوريا،  و ينتقل النيل وصولا إلى أوغندا ثم جنوب السودان و من ثم الى مصر كما نعلم جميعا ، في حين أن النيل الأزرق يبدأ في بحيرة تانا في أثيوبيا و ثم ينتقل إلى السودان و ذلك من الجنوب الشرقي ثم يجتمع النهران و ذلك في نقطة التقائهما و هي في مدينة  الخرطوم العاصمة  في السودان .

و مصر هي هبة النيل لما له من افضال عليها ففيما يتعلق بالطمي فقط فان النيل يحمل  حوالي 110 مليون طن من الطمي سنوياً الى اراضي مصر و الطمى له  أثر كبير على خصوبة التربة على الضفتين .

و قد اعتمدت الحضارات في مصر على الزراعة ، لهذا فقد شكل فيضان النيل أهمية كبري في الحياة المصرية و  في العصر الحديث، لا يزال الانسان في مصر يعتمد عليه للزراعة.

و يشكل حوض النيل تنوعا جغرافيا فريدا، بدء من المرتفعات في الجنوب  و يشكل النيل أهمية كبري في اقتصاديات دول حوض النيل و مصر ، ففي مجال الزراعة يعتمد المزارعون  علي مياهه من أجل ري محاصيلهم. و من أشهر هذه المحاصيل: القطن، القمح، قصب السكر، البلح و كذلك محاصيل اخرى مثل ، البقوليات، و كذلك الفواكة الحمضية.

و في مجال الصيد يعتمد الصيادون علي الأسماك النيلية المتوفرة فيه، و كذلك انتاج السمك أما في مجال السياحة، ففي السودان و مصر وتقوم عليه أحد أنواع السياحة و هي “السياحة النيلية”. لذا فمن واجبنا نحوه الاهتمام به و عدم تلويثه و التوعية ضد كل ما قد يسيء اليه فان ما يسيء اليه يضرنا نحن اولا و اخيرا.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *