السبت , ديسمبر 3 2016
الرئيسية / منوعات / النظام و الحضارة المجتمعية الراقية و تحقيق الاهداف
النظام و اهميته
النظام و اهميته

النظام و الحضارة المجتمعية الراقية و تحقيق الاهداف

النظام هو عنصر اساسى من عناصر حياتنا اليومية، حيث انه يرتب اولويات حياتنا الشخصية و العملية. فيجعلنا نفكر فيما سنقوم به اولا و بعد ذلك ما يليه. فهو من السلوكيات الهامة لتنظيم المجتمع ايضا فالمجتمع يسرى على اسس محددة يعمل على تحقيقها بطريقة صحيحة النظام. فالبنظام يتكون المجتمع ذو الحضارة الراقية، النظام و الحضارة المجتمعية التى تتقدم الامم و المجتمعات.

عناصر الموضوع:

  1. تعريف النظام
  2. جوانب النظام
  3. النظام و الحضارة المجتمعية.
  4. اهمية النظام
  5. الطريقة الصحيحة لتنظيم الوقت.

فالنظام يشمل كل شىء فى حياتنا تنظيم افكارنا و تنظيم اوقاتنا و تنظيم مكان معيشتنا و تنظيم الاشياء المحيطة بنا من الاهم للاقل اهمية. فإذا طبقت كل جوانب النظام بطريقة صحيحة سوف تحصل على نتيجة ممتازة فى حياتك و التفوق الدراسى و تحقق اهدافك القريبة و البعيدة و سوف تحقق النجاح الباهر و الربح و المكانة الاجتماعية الذى تطمح إليها و ايضا النجاح فى الحياة الشخصية و المجتمعية. فالانسان المنظم تجده دائما فى المقدمة بيين زملائه اذا كان دراسيا او عمليا لانه قادر ان يصل إلى اعلى المستويات فى التفكير العلمى.

و ايضا نجد المجتمعات السياسية تعمل على التنظيم الدولى و السياسى فيما بينهم للمحافظة على التعامل بينهم و ايضا المحافظة على الامن و الاستقرار و التعامل المتبادل بين البلاد المختلفة.

أهمية النظام:

  • البعد عن العشوائية.
  • تحقيق النجاح و التفوق.
  • الالتزام بجدول زمنى محدد.
  • الوصول إلى افضل الافكار.
  • النظام المعيشى الذى يساعدك على ايجاد اشيائك بطريقة سهلة.
  • البعد عن الاخطاء الكبيرة.
  • الشعور بالمسئولية تجاه الاشياء فى حياتك.

يجب تربية ابناءنا و تعويدهم من الصغر على اهمية النظام لكى يكون شخصية ناجحة فى حياته فيما بعد و سيكون شخصية مميزة ذات اخلاق و سلوكيات مجتمعية راقية فالاسلام ايضا حثا على تنظيم حياتنا و اوقاتنا و اعطاء الاولويات فى حياتنا للاشياء التى نمر بها و نعيشها.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *