الجمعة , ديسمبر 9 2016
الرئيسية / اخبار مصر / العفو الرئاسى وإلغاء أحكام بالإعدام لقيادات أخوانية
العفو الرئاسى
العفو الرئاسى عن قيادات أخوانية

العفو الرئاسى وإلغاء أحكام بالإعدام لقيادات أخوانية

العفو الرئاسى و إلغاء أحكام بالإعدام لقيادات أخوانية أثار العديد من ردود الأفعال الخاصة بقرارات العفو الرئاسى ، وأدى إلى انقسام فى الرأى مابين مؤيد ومعارض لقرارات إلغاء أحكام متعلقة بقيادات فى جماعة الأخوان المسلمين .

وقد رفض البعض هذه القرارات خوفا من ما سيتبعه هذا القرار من أثارة للرأى العام نتيجة العلاقة السيئة بين جماعة الأخوان المسلمين و طوائف مختلفة من الشعب المصرى ، أما عن المؤيدين لهذه القرارات فيروا فيها خطوة على طريق المصالحة السياسية وبداية صفحة جديدة بين الأخوان والحكومة.

وقد قام الرئيس عبد الفتاح السيسى رئيس الجمهورية أثناء تواجده بمؤتمر للشباب بشرم الشيخ بالإعلان عن لجنة للعفو الرئاسى ويرأسها أسامة الغزالى حرب والذى يعد من الشخصيات المعارضة البارزة ، وأيضا من المؤيدين لقرار العفو وذلك تأييدا للمصالحة الوطنية .

وقد قامت وسائل الإعلام المختلفة بعرض البرامج والحوارات التليفزيونية التى تظهر وجود انقسام فى صفوف النظام الحاكم ووجود فريق يرفض قرار العفو عن الأخوان وهذا الفريق من المقربين للنظام الحاكم ، وفريق أخر يؤيد عمل لجنة العفو الرئاسى وما ينتجه عنها من قرارات خاصة بالأخوان.

وقد أظهرت بعض القنوات التليفزيونية أن القضاة غاضبون من عمل لجنة العفو الرئاسى وقرار إلغاء أحكام بالإعدام لقيادات أخوانية ، وعلق القضاة على ذلك بأن ما تقوم به لجنة العفو الرئاسى معناه أنه لا يوجد استقلالية للسلطات أو فصل بينها .

أما عن من أيد عمل لجنة العفو الرئاسى فقد رأى أن هذه الخطوة مهمة من أجل المصالحة الوطنية وخلق حالة من الإستقرار السياسى فى البلاد وخاصة فى ظل الأزمات الراهنة التى تمر بها البلاد ، وقالوا أنه من الطبيعى معارضة المقربين من النظام لعمل اللجنة وهذا أيضا يشمل طوائف متعددة من الشعب .

ويرى البعض أن ما اتخذه السيسى بخصوص تشكيل لجنة العفو الرئاسى وإلغاء أحكام بإعدام قيادات أخوانية يعد من باب تبريد للمواقف وتهدئة للأوضاع وخاصة قبل الإنتخابات الرئاسية المقبلة ، ونتائج استطلاع للرأى قامت به أحدى المراكز الدولية والذى أظهر تراجع شعبية السيسى .

 

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *