الجمعة , ديسمبر 9 2016
الرئيسية / اخبار التعليم / موضوع تعبير عن القراءة و اثرها على نهضة الشعوب
القراءة
موضوع تعبير

موضوع تعبير عن القراءة و اثرها على نهضة الشعوب

القراءة هي نشاط انساني قديم بقدم البشرية و هو نشاط انساني و راقي و حضاري لابعد الحدود و هو فعل يتميز به البشر عن سائر و باقي المخلوقات, فكل المخلوقات الاخرى تأكل كما يأكل الانسان و كل المخلوقات الاخرى تشرب كما يشرب الانسان و كل المخلوقات الاخرى تنام كما ينام الانسان و كلها تنجب و تربي اولادها و كلها تجمعها مع الانسان نشاطات كثيرة من نشاطات الحياة الا انه من بين النشاطات القليلة التي يتميز بها الانسان عن الحيوانت و غيرها هي اقراءة فهي من بااب تكريم الله للانسان في الارض و اصطفائه له عن من سواه و ان اول كلمة نولت في القران الكريم مخاطبة الانسان هي اقرأ و اقرأ هو اول امر من الله عز و جل للانسان .

تعالوا نتعرف اكثر على القرراءة و اثرها و دورها و اهميتها في هذا الموضوع الجليل.

عناصر كتابة موضوع تعبير ناجح عن القراءة:

  • لماذا القراءة مهمة بالنسبة لنا.
  • فضل القراءة على الانسان.
  • الامية و خطورتها
  • هل القراءة في طريقها الى الزوال في العصر الحديث.
  • الاسلام و القراءة.
  • ما هو دورنا و واجبنا نحو القراءة .

 

القراءة مهمة للغاية لكل انسان و بشكل خاص في الوقت الحالي و العصر الحديث فالقراءة الان اصبحت اساس من اساسيات الحياة فالكلمات تنتشر في كل مكان على المحلات التجارية و على التلفاز و على الاطعمة المعلبة و اذا لم يكن الانسان يستطيع القراءة فسوف يجد صعوبة  التعامل مع الحياة بشكل طبيعي و سوي كباقي الناس.

و القراءة لها فضل كبير على الانسان و هي اساس التقدم و التعلم و تطور الانسان لهذا كانت اول ما امر الله به سبحانه و تعالى فهي اساس العلوم جميعا و هي مضاد الجهل و هي القاضية عليه فالقراءة توسع المدارك و تجدد العقل و الفكر و الحياة و باختصار فانه لا يجب عليك ان تقلق بشأن شخص محب للقراءة فهو سوف يجد طريقة الى النورو الحقيقة مهما طال الوقت لانه يحسن القراءة و القراءة سوف تهديه الى كل ما هو جميل.

و لهذا فان الامية مرض عظيم و داء كبير يعاني من الفرد يحرمه من التمتع بالكثير من نعم الحياة و التعرف على عوال اخرى و ثقافات متنوعة و حياة جديدة و يمنعه من قراءة القران او فهمه او التقرب منه اكثر و يمنعه من ممارسة حياته بطريقة كريمة فيصبح عرضة للغش او النصب او الاختلاس.

و قد يظن الكثيرون ان القراءة قد انتهت موضتها و ان التلفاز و المذياع و غيرها من الاجهزة الحديثة قد قضت عليها و ان القراءة لم تعد رائجه في عصر السرعة و الذي يرغب فيه الناس بكل ما هو سهل و سريع دون كلل او ملل او انتظار او مجهود و لكن ها نحن نرى ان مواقع التواصل الاجتماعي و هي احدث طرق الاتصال تعتمد بشكل اساسي على الكتابة و القراءة للتعامل و التواصل و هو ما يؤكد لنا ان القراءة نشاط انساني لا يموت.

و لهذا فان القراءة هي اول ما امرنا الله تعالى به و هي اول كلمة انزلت في القران الكريم و ه1ا لان ديننا هو دين العلم و هو دين المعرفة و البحث و البينه.

و لهذا فان من واجبنا ان نستزيد من القراءة و بحارها و لا يمل او نكل منها ابدا فهي سبيلنا الى عوالم واسعة و افاق كبيرة و ذهن متسع و عميق.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *