الجمعة , ديسمبر 2 2016
الرئيسية / منوعات / دعاء الشفاء والرقية الشرعية من الآيات القرآنية والأحاديث النبوية
دعاء للشفاء
دعاء للشفاء

دعاء الشفاء والرقية الشرعية من الآيات القرآنية والأحاديث النبوية

دعاء الشفاء والرقية الشرعية من الآيات القرآنية والأحاديث النبوية يقوم بعرضها لكم موقع يلافوت ، من أقوى وأفضل ما نستمد منه أدعية الشفاء لنا ولغيرنا هو ما نستمده من القرآن العظيم والسنة النبوية الشريفة وهدى النبى صل الله عليه وسلم فى ذلك .

فأقرب مانكون ضعفا ووهنا هو عند المرض ، وأكثر ما نحتاجه حينها هو العون والشفاء من المولى عزوجل ، ويكون الدعاء حينها فى أقوى حالاته لما يعترينا من ضعف وقلة حيلة ، وقد كان النبى صل الله عليه وسلم خير الخلق أفعاله وسنته خير دليل لنسير به ونعمل بهديه لعله يكون من المنجيات لنا والشافية بأذن الله من أوجاعنا .

ومن الأدلة التى تثبت أن الآيات القرآنية مجرد قرائتها فهى خير دواء لما لها من فضل ، وأن رب العزة قد جعلها لنا فى جميع محننا وأوقاتنا خير معين نستعين به فى الشفاء وغيره من المنجيات ، قوله عزوجل ” وننزل من القرآن ماهو شفاء ” سورة الأسراء .

أما عن هدى النبى صل الله عليه وسلم فى الإستشفاء بالأدعية والقرآن فيوجد من الأحاديث الشريفة التى تبين كيفية الرقية الشرعية وبيان فضلها وما كان ينصح به الرسول صل الله عليه وسلم المسلمين عند أصابتهم بالمرض أو شعورهم بالألم .

ومن هذه الأحاديث:

قال رسول الله صل الله عليه وسلم لعثمان بن أبى العاص عندما اشتكى بوجع فى جسده ، قال له النبى عليه أفضل الصلاة: ضع يدك على الذى تألم من جسدك وقل ( بسم الله ثلاثا .. وقل سبع مرات  أعوذ بالله وقدرته من شر ما أجد وأحاذر ) .

قال صل الله عليه وسلم ( أذهب البأس رب الناس ، واشف أنت الشافى ، لا شفاء إلا شفاؤك شفاء لايغادر سقما ) رواه البخارى ومسلم ، وكما نعلم أن من رحمة الله الواسعة بعباده أنه حتى حين الإبتلاء ، لا نصبر على هذا الإبتلاء أو أى شعور لنا بالألم إلا ولنا أجر وثواب ذلك .

وقد قال النبى صل الله عليه وسلم عن الأجر الذى يعود علينا عند الصبر على المرض أو مجرد شعورنا بالألم والوجع ، قال صلوات الله عليه ( مايصيب المسلم من نصب ولا وصب ولا هم ولا حزن ولا أذى حتى الشوكة يشاكها إلا كفر الله بها من خطاياه ) رواه البخارى .

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *