الأحد , ديسمبر 11 2016
الرئيسية / اخبار التعليم / موضوع تعبير عن التعاون و اثره في بناء الفرد و المجتمع
التعاون
السلام

موضوع تعبير عن التعاون و اثره في بناء الفرد و المجتمع

التعاون هو الكلمة السحرية لحل اي ازمة و حل اي اشكال في خطوات بسيطة و التعاون هو مفتاح النجاح فلا احد في العالم يستطيع العيش وحده و لا احد مهما كان قوته و قدرته و مهارتة و ايضا مهما كانت خبرته يستطيع الاستغناء عن الاخرين و العيش بمفرده و تكفل امور بنفسه , فالانسان يحتاج الى من يعاونه و يساعده و يحمل عنه بعض الامور و يقضي عنه بعض المهام ليتمكن من الراحة او الاسترخاء او حتى القيام بامور اخرى او تغيير المود و قتل الممل و قتل الروتين , و لهذا تظهر اهمية التعاون و التكافل و الترابط الاسري و المجتمعي و الدولي ايضا فالاسر تتعاون فيما بينها و المجتمعات تتعاون فيما بينها بل ان الدول نفسها تتعاون فيما بينها فالتعاون و التنسيق هو اساس النجاح حتى على المستوى المجتمعي و الدولي .

و اليوم نقدم لكم موضوع تعبير جديد عن موضوع مهم و مصيري و هو التعاون املين ان تستفيدوا اعزائي الطلاب منه على المستوى الدراسي و الشخصي و على صعيد الحياة اليومية ايضا.

عناصر كتابة موضوع تعبير ناجح عن التعاون:

التعاون و النجاح

التعاون داخل الاسرة

التعاون على مستوى الاسر و الشارع و الحي

التعاون على مستوى المجتمع

التعاون على مستوى الدول

كيف نصبح اكثر تعاون

التعاون هو مفتاح النجاح السريع و السهل دون عناء كبير فالحمل هنا يكون قد قسم على عدة اشخاص و ايضا فحلاوة النصر و النجاح تكون ايضا قد قسمت على عدة اشخاص, و التعاون هو اساس الوصول الى الاهداف فان الانسان لا يستطيع العيش وحده و لا انجاز اي شيء بمفرده فقد خلق الله البشر ليتعاونوا و يتكاتفوا.

فقد خلق الله لكل انسان منا دوره في الحياة الذي يبرع فيه و لا يستطيع منازعته فيه مخلوق اخر فالبعض منا ناحج في الحياة العلمية و الحساب و الدراسة و الاخر ناجح في الحياة الاجتماعية و كسب الاصدقاء و البعض الاخر ناجح في حل المشكلات و تهدئة النزاعات و الاخر ناجح في امر اخر و بالتعاون نوحد قوتنا و قدراتنا لنكون جيش متعاون لا يهزم و يسحق اي عقبه امامه.

و لنا ان نرى كيف ان التعاون على مستوى الاسرة يجعل الاب و الام يتعاونون في تربية الاطفال فالام تربي و تنظف و ترتب و تهذب و الاب يراقب و يشجع و الابناء يدرسون و يتعلمون فاذا قسمنا الادوار و تعاونا فيها اصبحت كل الاسر اسر مثالية و منظمة.

و كذلك فان تعاون الاسر مع بعضها و اهل  الحي مع بعضهم لا ياتي الا بالخير و المصلحة لذا نجد مثلا مثل تلك العبارات تلاحقنا في حياتنا مثل اتحاد ملاك العمارة او مجلس الحي او اخره و هذا يدل على انهم ادركوا ان تعاون اهل الحي او اهل العمارة هو فقط من سوف يحل لهم مشاكلهم و يسهل عليهم تذليل الصعاب و تحقيق المصلحه العامة للجميع.

و كذلك الحال على مستوى المجتمعات و الدول فنجد الاتحاد الاوروبي و الاتحاد السوفيتي و الولايات المتحدة  الامريكية و غيرها و لهذا ندرك ما معنى ان الاتحاد قوة و التعاون قوة و الفرقة ضعف .

و لهذا يجب علينا ان نكون اكثر تعاون و هذا عن طريق ان نكون اكثر عطاء و اكثر مرونة في التعامل مع الغير و ان لا نكون انانيين و ان نكون اصحاب نظرة بعيدة .

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *