السبت , ديسمبر 10 2016
الرئيسية / اخبار التعليم / موضوع تعبير عن حب الوطن و الدفاع عنه بالعناصر
تعبير عن الوطن بالافكار والعناسر
موضوع تعبير عن الوطن

موضوع تعبير عن حب الوطن و الدفاع عنه بالعناصر

حب الوطن فريضة على كل مواطن فيه و حب الوطن هو امر فطري اصيل و متأصل داخل نفس كل شخص فينا و حب الوطن لا يضاهيه اي امر اخر من حيث النقاء و الطهر و الروعة, فالانتماء و العرفان و الفخر و دفء حنان احضان الوطن لا يضاهيه اي شعور اخر و لا يقدر اهميته الا من فقده او حرم منه و لو لفترة بسيطة.

نقدم لكم اليوم موضوع تعبير عن حب الوطن و الدفاع عنه ضد اي مكروه.

عناصر كتابة موضوع تعبير عن حب الوطن:

حب الوطن

الانتماء و فوائده

حب الوطن في الاسلام.

الموضوع :

حب الوطن هو التفاني لاعلائه و الدفاع عنه و اتباع مصالحه و حبك لبلدك دليله ليس الكلام و العبارات الجياشة الانشائية فحسب بل حبك  لبلدك له دلائل كثيرة ، بعيدا عن اختلافات معنى المصطلح من حيث الجغرافيا، و السياق، و الفلسفة. فالحب الموجه نحو الوطن بغض النظر عن اسم هذا الوطن فكل الاوطان متشابهه لكل المواطنين فالوطن ايا كان اسمه او مكانه او موقعه فهو وطن و مواطنيه و سكانه يشعرون بكل ما تحمله الكلمة من معنى مهما كانت لهجاتهم و لغاتهم و ملامحهم و الوانهم و ثقافاتهم او حتى مهما كانت دياناتهم. و حب الوطن هو شعور عام ينطبق على جميع البلدان و يشعر به جميع الشعوب، و الحب الوطني هو اخلاص الشخص لبلده و اعلاء اسمه و تقديم مصلحة الوطن على مصالحهم الشخصية.

و الوطن هو المكان الذي ولد فيه الشخص و ينتمي اصوله و ابواه اليه و اجداده ايضا , و هو المكان الذي يرتبط الانسان به و ينتمي اليه باسمه و ملامحه و عاداته و تقاليده حتى يصبح جزء لا يتجزأ منه و يرسم في ملامحه و افكاره طابعه الخاص فيمكنك ان تستدل ببساطة على بلده و وطنه بمجرد النظر الى جهه و ملامحه, او مشاهدة عاداته و تقاليده.

و انه بالطبع لا يختلف اثنان على إن التآلف و المحبة و التضحية و الشهامة  هى من السمات الحسنه التي وهبها الله للانسان السوي لكي يحظى بمثل هذه الصفات النبيلة .. فحب الوطن دليل على صحة نفسية الانسان و طيب منشئه و  هو النواة التي يعم من خلالها الخير و الصفاء و النقاء .. و هو الوسيلة لكسب القلوب . ومن هنا تأتي الحصيلة البعض يكمل البعض الآخر. و ما اجمل ان يعم الحب  فالحب يوحد النفوس و يهذب المشاعر , و بالحب تتوحد القلوب.و لا سيما حب الوطن و حب الأرض و حب الناس .

فلا شيء يسمو أفوق الوطن  فالوطن هو الأم التي تحنو و تسهر و يحزنها ما يحزننا و يؤلمها ما يؤلمنا. لا حياه لمن لا يلتصق بأرضه و وطنه حتى الممات  و إن باعدت بينهما المسافات و ذلك  نتيجة ظروف قد تكون إختيارية بإختيار المواطن . أو أجبرته عليها ظروف الحياة الصعبة التي لا تلبث ان تتقلب و تتوحش , و  الوطن في اللغة هو المنزل ، و وطن المكان و أوطن أقام متخذاً إياه محلاً ,  و القرآن الكريم أثبت هذا مبدأ  و تكلم عن حب الوطن من خلال معادلة بين الوطن و الحياة في القران الكريم .

 

في قوله تعالى:« ولو أنا كتبنا عليهم أن اقتلوا أنفسكم أو اخرجوا من دياركم ما فعلوه إلا قليل منهم ولو أنهم فعلوا ما يوعظون به لكان خيراً لهم وأشد تثبيتاً». وحب الوطن فطرة رفع من شأنها الإسلام لذلك اتفق الفقهاء على أن العدو إذا دخل دار الإسلام يكون قتاله فرض عين على كل مسلم، ويؤكد ذلك التقدير والتعظيم حنين الرسول صلى الله عليه وسلم عندما خرج من مكة المكرمة مكرهاً فقال بعد أن التفت إليها: «والله إنك لخير أرض الله وأحب أرض الله إلى الله ولولا أني أخرجت منك ما خرجت».

 

إن مبدأ حب الوطن لا ينكره عقل  سليم معافى و لا يرفضه لبيب، فهو شعور  راقي و فريد و تضحية شريفة و وفاء كريم، و ليس فقط  جنسية أو قانوناً أو أصباغاً على الوجه، انه  غرس يجب ان نغرسه و نعلم  معانيه  و نزرعها في نفوس أبنائنا مفي كل يوم و كل ليلة.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *