السبت , ديسمبر 3 2016
الرئيسية / اخبار مصر / عرض تهدئة بين الاخوان وقيادات الجماعة مع الدولة تحت إشراف سعودى
عروض تهدئة بين الاخوان والدولة
عروض تهدئة

عرض تهدئة بين الاخوان وقيادات الجماعة مع الدولة تحت إشراف سعودى

فى عرض جديد للتهدئة بين جماعة الاخوان المسلمين والدولة المصرية ، صرحت صحيفة “الشروق” انه طبقاً لما كشفت عنه مصادر قيادية مقيمة بالمملكة العربية السعودية ، ان هناك جهود مبذولة منذ فترة بما أطلق عليه “حلحلة” فى الاوضاع المصرية القائمة بين الحكومة و الجماعة .

حيث انه بعد الازمة التى أُثيرت مؤخراً بعد تصريحات ابراهيم منير نائب المرشد العام للجماعة، والذى دعا فيها الحكماء على حد تعبيره لبحث الصيغة المناسبة للمصالحة بين جماعة الاخوان المسلمين و النظام الحاكم بمصر ، حيث انه تم طرح ما اطلق عليه “اتفاق تسوية” وليست إتفاقية تصالح.

ومن جانب آخر تم الكشف عن تفاصيل الاتفاق والتى تنص على تجميد عمل الاخوان المسلمين بالحقل السياسى لمدة خمس سنوات، بحيث لا يقومون بأى مشاركة فى العمل السياسى حتى لو كانت هذه المشاركة فى الإدلاء بأصواتهم فى اى إنتخابات ،وكما نص الاتفاق ايضاً على عدم القيام بأى اعمال ضد السلطة الحالية، على ان يكونوا غير مطالبين بالاعتراف بالسلطة .

وكل هذا فى مقابل ان يتم الافراج عن المعتقلين والسجناء ، وعودة المُهجرين والمطاريد الى اعمالهم ومنازلهم والى حياتهم السابقة قبل ذلك، وسيتم هذا الاتفاق تحت اشراف سعودى وبضمانات سعودية ،كما صرحت ان السعودية على اتصال بين قيادات الجماعة والتى ابدت اتم الاستعداد لتبنى تلك التسوية ورعايتها والاشراف على تنفيذها من الجانبين .

ومن الجدير بالذكر ان هذا الاتفاق يأتى فى طياته العديد من الامتيازات للطرفين ، ومنها تحسين الحالة الاقتصادية لمصر ،والذى كان من احد اسباب هذا تفاقم المشكلة الاقتصادية بمصر هو تحويل العديد من ميزانية الدولة للقضاء على الاخوان، وايضاً سيساعد هذا الاتفاق و التسوية على تحسين صورة مصر أمام المجتمع الدولى ، المهتم بالقضية الحقوقية فى مصر ، والتى شهدت تراجعاً كبيراً خلال الفترة الماضية ، اما بالنسبة للفائدة التى ستعم على الجماعة فهى تتمثل فى إعادة هيكلة الجماعة ، فيعتبر الحل السياسى للجماعة هو الحل الاخير بعد صراع دام طويلاً مع الدولة المصرية.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *