الأحد , ديسمبر 4 2016
الرئيسية / اخبار العالم / معركة الموصل: من الالاف النازحين و فرار الجيش العراقى الى تحطم جسر على نهر دجلة
نازحين معركة الموصل
معركة الموصل

معركة الموصل: من الالاف النازحين و فرار الجيش العراقى الى تحطم جسر على نهر دجلة

فى تصعيد جديد بمعركة الموصل شنت قوات التحالف الدولى برعاية وقيادة الولايات المتحدة الامريكية ،التى تقدم الدعم للقوات العراقية لحسم معركة إستعادة مدينة الموصل، حيث وجهت ضربة جوية جديدة اسفرت عن تدمير جسر على نهر دجلة ، وذلك بغرض تقييد تحركات ما يسمى بتنظيم الدول الاسلامية فى المناطق ما بين الاطراف الشرفية والغربية بمدينة الموصل.

ومن الجدير بالذكر انه يوجد خمس جسور على نهر دجلة الذى يقسم مدينة الموصل، والذى قام المتشددون الى تلغيمها جميعها، وهذا بعد ان قاموا بالسيطرة على مدينة الموصل بالكامل منذ ما يقرب من عامين ، عندما قاموا بدخول شمال العراق وإعلانهم عن قيام دولة خلافة على الأراضى العراقية والسورية القريبة من المنطقة .

ومنذ هذا الوقت وحال المدنيين المقيمين بالمدينة بخطر ، حيث انه قد ارتفع عدد النازحين من مدينة الموصل حتى الان الى ما يقرب من 68 الف مدنى ، والذى زاد خلال الاسبوع الماضى فقط ،حيث ان مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشئون الانسانية قد اضاف فى تصريح له

“ان هناك 68550 مشرداً حالياٌ فى حاجة إلى مساعدة إنسانية “

حيث هناك حاجة للعديد من النازحين والاحتياجات الانسانية للعائلات النازحة كبيرة ، حيث ان الافراد الهاربين من القصف والقتال الشديد بالمدينة ، والى الان يوجد العديد من المدنين والذى يصل عددهم الى حوالى مليون مدنى مازال داخل المدينة ،و قد قامت القوات العراقية بحث المواطنين وسكان المدينة على البقاء داخل منازلهم ، وعدم الخروج لجبهات القتال وخطوط الجبهات الأمامية حفاظا على امنهم وسلامتهم ، وقد ساعد على ذلك عدم استخدام المعدات القتالية الثقيلة.

ومن جانبه قامت قوات الجيش العراقى بالفرار من ارض المعركة بعد ان قامت قوات التنظيم من ضرب صفوف عناصر الجيش العراقى ،وقد بدأت معركة الموصل منذ حوالى خمس اسابيع ،والتى تعد العملية العسكرية الاكبر فى المعارك العراقية المستمرة منذ غزو الولايات المتحدة الامريكية للعراق والاطاحة بنظام حكم صدام حسين أى منذ اكثر من عشر سنوات .

 

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *