الإثنين , ديسمبر 5 2016
الرئيسية / اخبار مصر / الدولة تغلق ملف المزايدات على قضية النوبه
حل ازمة قضية النوبه
حل ازمة قضية النوبه

الدولة تغلق ملف المزايدات على قضية النوبه

قضية النوبة هى قضية قد امتدت جذورها لاكثر من ستين عاما و هى مستمرة حتى الان حيث يعانى سكان منطقة النوبه من فيضانات نهر النيل المستمرة و التى كانت تهددهم باستمرار الى ان قررت الدولة فى حل هذه المشكلة و حل معها مشاكل اخرى كثرة مثل مشكلة الكهرباء و الزراعة و الرى فقامت ببناء السد العالى فى اسوان عام 1971 .

و بناء على ذلك  تم تهجير اهالى منطقة النوبه و وعدت  الحكومة وقتها بتقديم مساكن و اراضى بديلة لهم الا انها تجاهلت الحكومة مصير اهل النوبه حيث منحتهم اراضى صحراوية و لم يكتمل البناء عليها من البيوت كما وعدتهم بها الدولة و بدات بعد ذلك معاناه اهل النوبه حيث تشرد بعضهم فى المحافظات المختلفة فى اسوان و صعيد مصر .

الى ان تعهدت الحكومة المصرية الان بحل الازمة فى قضية النوبه و ان جعلت لها الاولوية المطلقة فى اراضى خورقندى و ان هناك قانون للمادة رقم 236 من الدستور و هذا القانون ينص على تنمية المناطق الحدودية و قد اثبت اهالى منطقة النوبه رفضهم لكل الالاعيب التى تمارسها الاطراف الخارجية بهدف اشعال نار الفتنة بين الحكومة و بينهم حيث قاموا بفضح الدور المشبوة لهم عبر القنوات الفضائية .

بينما صرح اسلام الكتاتنى و هو قيادى منشق عن جماعة الاخوان المسلمين ان الجماعة تدرك تماما حساسية و اهمية ملف قضية النوبه و بالتالى هى تتحرك وفق مخططات دولية لاشعال المواقف و استغلال الفرص لاشعال الازمات بالبلاد كما اضاف ان جماعة الاخوان تستغل اى ازمة قد تمر بمصر فى الوقت الراهن من اجل توظيفها بشكل يخدم اهدافها و مصالحها .

كما اشار اسلام الكتاتنى الى ان قضية النوبه هى من اهم القضايا التى يتم استغلالها لاشعال الازمة الداخليه لكى تظهر البلاد بانها منقسمة داخليا و بالتالى تتحول القضية من مشكلة داخلية الى قضية خارجية و دولية .

 

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *