الجمعة , ديسمبر 9 2016
الرئيسية / منوعات / التقويم الهجري لعام 2017 ومتى تم اعتماده كتقويم للمسلمين
السنة الميلادية
هجرة النبوية الشريفة

التقويم الهجري لعام 2017 ومتى تم اعتماده كتقويم للمسلمين

التقويم الهجري عبارة عن تقويم إسلامي يحدد تواريخ أيام السنة القمرية حيث يعتمد المسلمون في تحديد التاريخ الهجري على رؤية القمر وعلى دورته الشهرية حول نفسه والأرض ليتم تحديد بداية الشهر الجديد،ويستخدم المسلمون هذا التقويم لتحديد المناسبات الدينية المختلفة كشهر رمضان المبارك ويوم عرفة وعيد الفطر والأضحى وغيرها من أيام السنة المباركة.

التقويم الهجري كتقويم أساسي:

إنّ أغلب البلدان الإسلامية تستخدم هذا التقويم كتقويم ثانوي لا أساسي وقل ما تجد دولة كالسعودية العربية تعتبر التقويم الهجري هو التقويم الرسمي للدولة. ويتكون التقويم الهجري من 12 شهر وتتراوح عدد أيامه بين 354-367 يوم، ودورة القمر حول الأرض تتم كل 29.5 يوم وهذا يعني أنّ الشهر الهجري القمري يتكون إما من 29 أو 30 يوم.

تاريخ نشأة التقويم الهجري:

مما يجدر التنويه إليه أن التقويم الهجري لم يكن تقويمًا خاصًا بالمسلمين بل سبق وأن استخدمته العرب قبل ظهور الإسلام بقرون، حيث سميت أسماء الأشهر ورتبت حسب رأي كل قبيلة من القبائل الأمر الذي أدى إلى وجود نزاعات وخلافات في توقيت الحج إلى الكعبة قبل الإسلام.

قامت مكة بعمل اجتماع في عام 412 م حضره سادة القبائل العربية حيث سعوا في هذا الاجتماع إلى توحيد أسماء الشهور الخاصة بالتقويم القمري أو التقويم العربي، وقد كان هذا الاجتماع في حياة الجد الخامس للنبي صلى الله عليه وسلم ألا وهو كلاب بن مرة وتم حينها تسمية الأشهر القمرية بالأسماء التي لازالت حتى يومنا هذا.

الاعتماد الرسمي للتاريخ الهجري:

وفي عهد الخليفة الثاني أمير المؤمنين عمر بن الخطاب رضي الله عنه تم اتخاذ التقويم العربي(الهجري)(القمري) تقويمًا رسميًا للدولة الإسلامية مع اعتماد الهجرة النبوية هي بداية هذا التقويم لهذا سمي التقويم الهجري بهذا الاسم.

واعتمد التقويم الهجري كتقويم رسمي بعد عامين ونصف من تولي عمر بن الخطاب رضي الله عنه الخلافة وذاك في يوم 24/9/622م ليكون 1/محرم/17هـ هو بداية أول عام هجري.

مما يجدر أن نلاحظه أن التقويم الهجري بسبب اعتماده على القمر فإنّ السنة الهجرية تتقدم كل عام بمقدار 11 يوم مقارنة بالتقويم الميلادي، هذا الأمر الذي يجعل الشهور الهجرية تقع في فصول مختلفة على مر السنين.

 

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *