الجمعة , ديسمبر 9 2016
الرئيسية / اخبار العالم / تعرف على ميلانيا ترامب السيدة الاولى في امريكا حاليا
الولايات الامريكية

تعرف على ميلانيا ترامب السيدة الاولى في امريكا حاليا

بعد نجاح  الرئيس الامريكي الحالي دونالد ترامب في الانتخابات ليكون الساكن الجديد للبيت الابيض ليكون الرئيس رقم خمسة و أربعين للولايات المتحدة الأميركية،  يطوق الكثيرون منا الى التعرف بشكل مقرب اكثر الى  هوية السيدة الأميركية الأولى حاليا و التي سوف تشارك ترامب في العيش في البيت الابيض الامريكي.

نقدم لكم اليوم معلومات مفيدة و جديدة عن سيدة امريكا الاولى حاليا و التي لفتت الانظار اليها اثناء ظهورها مع ترامب زوجها الحالي و رئيس امريكا المقبل.

اسمها الكامل هو  ميلانيا كناوس ترامب نسبة الى زوجها ترامب على الطريقة الامريكية ،تبلغ من العمر  45 خمسة و اربعون عاما في الوقت الحالي كانت تعمل سابقا  كعارضة الأزياء و هي قد بدأت هذا العمل منذ نعومة اظفارها و هي تحمل في الاساس الجنسية  السلوفينية .

و ميلانيا ترامب تعد هي الزوجة الثالثة للرئيس الأميركي ترامب، و هي من اصول اوروبية و لذلك فهي الان أول أوروبية تحمل لقب السيدة الأولى للولايات المتحدة الأميركية، و ذلك لم يحدث ابدا  منذ حوالى 200 عام. اما فيما يختص بزوجات ترامب السابقات لميلانيا فمن المعروف في امريكا للجميع ان الرئيس الامريكي ترامب  سبق له ان تزوج من العدّاءة  و عارضة الأزياء المدعوة  إيفانا تزيلينيكوف و هي عارضة من دولة التشيك و هي من اوروبا ايضا ، و حصل الرئيس الحالي منها على ابناء حيث أنجب منها 3 أطفال، اسماءهم بالترتيب هي  إيفانكا، دونالد الابن، و كذلك الظفل إيريك.

ثم بعد الانفصال عن زوجته الاولى ايفانا  ارتبط ترامب  بعدها بالممثلة السينمائية و المعروفة باسم  مارلا مابليس  و قد تم هذا الارتباط بينهما في عام  1993، و قد انجب منها ترامب حيث انجب منها بطفلته  التي تدعى تيفاني، و قد تم الانفصال الرسمي بينهما و الطلاق في   عام 1999، و قد ختم ترابم زيجاته بزواجه الحالي الذي لا يزال مستمر حتى الان و هو زواجه من  ميلانيا و قد انجب منها هي ايضا اطفال حيث انجب منها ولداً، هو بارون وليام.

ولدت ميلانيا في  مدينة سيفنيتسا،في دولة سلوفينية ليوبليانا.  و قد بدأت عرض الأزياء في عمر 16 عاماً، اتجهت الى  أميركا في عام 1996 لتبدأ مشوار الشهرة و العمل في امريكا كعارضة و قد نالت الشهرة و النجاح هناك. عملت هناك كعارضة أزياء أيضاً و حصلت على الإقامة الدائمة (Green Card) في العام 2001، و في تمام  عام 2006 اصبحت ميلانيا مواطنة امريكية و حصلت على الاقامة و الجنسية .

من الطريف ان ترامب هو من اشد المعارضين لسياسة الهجرة في امريكا و يخصص جزء كبير من حديثه عن هذا الموضوع بالذات ثم يتضح ان زوجته الاخيرة هي بالاساس مهاجرة من خارج امريكا و قد درخلت امريكا كمهاجرة قبل ان نستقر بها و تنال الجنسية الامريكية , و قد خرجب ميلانيا الى الجمهور لتنفي دخولها الى امريكا كمهاجرة بل انها دخلت بتأشيرة زيارة  ثم استخرجت تصريح للعمل بعد شهرين من دخولها و استقرت في امريكا.

جاء هذا الرد منها لأن زوجها ترامب  هو من أشد المعارضين للهجرة في أميركا، و قد خصص جزءاً كبيراً من حملاته الانتخابية  للدعايا لإجراءات صارمة ضد المهاجرين غير الشرعيين .

اما عن قصة التقائهما معا فقد التقت الى دونالد ترامب لاول مرة  خلال عرض أزياء عام 1998. و قد  تزوجا في بالم بيتش في فلوريدا عام 2004، و الطريف أن بيل و هيلاري كلينتون حضرا حفل الزفاف الخاص بترامب و ميلانيا.

حرصت ميلانيا  على تجنب الظهور المفرط في وسائل الإعلام  و حضرت معزوجها خلال حملة زوجها الرئاسية مرات معدودة فقط في عدة مناسبات . و لكنها ظهرت بقوة  للدفاع عنه بسبب اتهامات التحرش المنسوبة اليه . و أوضحت ميلانيا كم ان زوجها لبق و مهذب ،على عكس ما يعتقد الكثيرون.

 

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *