الأحد , ديسمبر 4 2016
الرئيسية / اخبار الاقتصاد / ارتفاع اسعار الملابس الشتوية يسبب اضطراب في الأسواق
الملابس الشتوية
ملابس الشتاء, جواكت, احذية

ارتفاع اسعار الملابس الشتوية يسبب اضطراب في الأسواق

تشهد الملابس الشتوية هذا العام ” عام 2016 ” ارتفاعا في الأسعار ملحوظ, لم يسبق له مثيل خلال السنوات المنقضية, مما يجعل الاقبال محدود على شراء الملابس من قبل المواطنين, بل و أقل من المحدود في بعض المحالات, و هذا بدوره يؤثر بالسلب علي حركة البيع و الشراء داخل الأسواق,فالآن حديث المواطنين هو ارتفاع الأسعار بجميع السلع في البلد, و وقتما جاءت الحاجة الى الكساء الشتوي, لقوا هذا الارتفاع الجنوني في الأسعار.

مما جعل أغلب حديث المواطنين الآن وبالأخص على السوشال ميديا ارتفاع اسعار الملابس الشتوية,فميزانية الكثير و الكثير من المواطنين لا تتحمل الارتفاع المبالغ فيه هذا في الأسعار, سواء اكان في الملابس او الأحذية الشتوية فالقطعة الواحدة غالية جدا ما يفوق الثلاثمائة و أربعمائة جنيه, و قد لاحظنا على موقع التواصل الاجتماعي الفيس بوك الكثير من المواطنين يطالبون بمقاطعة للسلع الغير ضرورية.

و طالبوا بارتداء الملابس القديمة الخاصة بالمواسم الشتوية المنقضية, و لا ضرورة لاقتناء الملابس الجديدة هذا العام. فالجاكت الواحد ثمنه وصل ليتخطى 1000 جنيها, فتعيش مصر الآن فترة غريبة من الارتفاع المبالغ فيه في الأسعار في السلع الضرورية, و السلع غير الضرورية, فالمواطن لا حول له و لا قوة, ماذا سيفعل لكي يغطي احتياجات أسرته؟.

و مع ذلك نجد الكثير من المواطنين علي السوشال ميديا يصنعون فيديوهات ساخرة من داخل منازلهم على ارتفاع الأسعار, و الظروف المعيشية الصعبة التي تمر بها البلد.

و من الجدير بالذكر ان الارتفاع المبالغ فيه في سعر الدولار, وآخر قرارات الحكومة المصرية بشأن تعويم الجنيه المصري, هو ما جعل الملابس الشتوية أسعارها تفوق الحد, ولكن الكثيرون يرجحون هذا الارتفاع الى جشع التجار, واستغلالهم الظروف الاقتصادية الصعبة التي تمر بها البلاد.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *