الخميس , ديسمبر 8 2016
الرئيسية / اخبار العالم / استمرار هطول الأمطار الغزيرة بالرياض حتى غدا الثلاثاء وتحذيرات مسبقة بذلك من الأرصاد الجوية
استمرار هطول أمطار الرياض حتى غدا الثلاثاء
أمطار الرياض

استمرار هطول الأمطار الغزيرة بالرياض حتى غدا الثلاثاء وتحذيرات مسبقة بذلك من الأرصاد الجوية

قامت الارصاد الجوية بإصدار بيان أعلنه الدفاع المدني موضحة فيه هطول أمطار غزيرة على الرياض وما يجاورها حيث يستمر هطول الأمطار اليوم الإثنين على شمال البلاد ووسطها وجنوب غرب المملكة السعودية ويستمر الطقس في حالة من عدم الإستقرار إلى يوم غد الثلاثاء الموافق 29 نوفمبر 2016 .

هذا ولم تقم إدارة تعليم الرياض بإصدار أي قرار بتعليق الدراسة بينما قامت بعض إدارات التعليمية في عدة محافظات بتعليق الدراسة اليوم الإثنين، حيث سيكون جو السعودية غائم جزئيا مما يؤثر على الرؤية نهارا بينما ليلا ستسقط أمطارا رعدية على عد’ اجزاء في المملكة مع استقرار نسبة الرطوبة عند 85% ويستمر الطقس بهذا الحال حتى غدا الثلاثاء مع وجود رياح سطحية نشطة خاصة في المناطق المرتفعة .

وفي المدينة المنورة يوجد بعض العواثق الترابية وتنخفض درجات الحرارة إلى 25 درجة نهارا و17 درجة ليلا، وفي الرياض يتنخفض درجات الحرارة وسيستمر هطول الأمطار طوال اليوم الإثنين  وستكون درجة الحرارة 13 ليلا وتتراجع إلى 13 درجة مثوية غدا الثلاثاء، أيضا ستتدنى الرؤية  بسبب وجود ضباب ليلا وفي ساعات النهار الأولى .

هذا وقد كان الدفاع الدني قد حذر سابقا من خطورة قطع مجاري السيول أو عبور التجمعات المائية لأن ذلك يهدد حياة المواطنين بالخطر ،وقد أعلنت مديرية الدفاع المدني السعودي عن وجود حالة وفاة واحدة في الرياض بسبب هطول الأمطار الغزيرة كما تم تسجيل حوالي 130 حالة إستغاثة توجد أغلبها في مدينة الرياض .

أما بالنسبة لتعليق الدراسة فلقد أعطت وزارة التعليم السعودية الصلاحية الكاملة لمديريات التعليم بالمحافظات  بأن تقرر أو لا تقرر تعطيل الدراسة بالمحافظات التابعة لها، هذا وقد أكدت وزارة التعليم السعودي على ضرورة وجود اتصالات بين إدارات المدارس وأولياء الأمور لموافاتهم بآخر الأخبار الخاصة بتعليق الدراسة ، ولم تعلن الرياض للآن عن تعليق الدراسة بها .

كما أعلنت الإدارة العامة للمرور على حسابها في تويتر  عن وقوع حوادث مرورية أمس الأحد بسبب تساقط الأمطار الغزيرة.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *