الجمعة , ديسمبر 9 2016
الرئيسية / اخبار العالم / مؤسس مخابرات قطر يدخل فى مقابلة على قناة الحياة بشأن الفيلم الخاص بالتجنيد
التردد الجديد لقناة الجزيرة
تردد قناة الجزيرة

مؤسس مخابرات قطر يدخل فى مقابلة على قناة الحياة بشأن الفيلم الخاص بالتجنيد

قطر هو نظام ملكي تحكمها عائلة آل ثاني الحاكمة من خلال رئيسها، أمير البلاد الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني تولى السلطة من والده في عام 1995، وينص الدستور على توريث الحكم من قبل فرع الأمير من أسرة آل ثاني. وينص الدستور السلطة التشريعية إلى مجلس الشورى الجديد، ويتألف من 30 منتخبا و 15 عضوا معينا. قوات الأمن المدنية، التي تسيطر عليها وزارة الداخلية، والتي تتألف من الشرطة والإدارة العامة للأمن العام. وهناك جهاز المخابرات المدنية (أمن الدولة القطري).

القيود التى وضعتها الحكومة

الحكومة تضع قيود صارمة على الحق في التجمع وتكوين الجمعيات. وفرضت الحكومة قيودا على حرية الدين، على الرغم من أنها استمرت في اتخاذ بعض الخطوات لتخفيف القيود المفروضة على ممارسة الديانات غير الإسلامية. القانون والعادات الاجتماعية تقييد حقوق المرأة. وهي حكومة مقيدة بشدة لحقوق العمال.

الفيلم الخاص بالتجنيد

بعد عرض الفيلم الخاص بالتجنيد الاجباري للجنود المصريين في الجيش المصري على قناة الجزيرة القطرية توالت ردود الأفعال مع جميع مؤسسات الدولة وخاصة الإعلامية  وذلك بعد محاولات لإعادة العلاقات بين البلدين مصر وقطر بعد ان تأثرت  بمناصرة قطر لجماعة الإخوان المسلمين وقد صرح سعادة اللواء محمود منصور، مؤسس المخابرات القطرية، خلال مداخلة هاتفية له ببرنامج «الحياة اليوم»، المذاع على قناة «الحياة» إن “وزير الخارجية القطري السابق حمد بن جاسم عنصر فاعل في المخابرات الأمريكية وإن هذا معروف للجميع”. إن الدوحة ترسل الأموال الضخمة للجماعات الإرهابية فى مصر عبر دبلوماسيين، كما أنها الممول الأكبر لمعظم أعمال العنف التى شهدتها المنطقة العربية.

 

وأضاف اللواء “محمود منصور” خلال مداخلته الهاتفية، أن “حمد بن جاسم هو من نقل الأوامر لحمد آل خليفة للانقلاب على والده والخضوع لأمريكا”، مشيرا إلى أن “حمد بن جاسم كان جاسوسا رسميا لأمريكا داخل جامعة الدول العربية”،كما أن النظام الحاكم في قطر عبيد للنظامين الأمريكي والبريطاني، وأن الفيلم المسيء للجيش المصري الذي عرضته قناة الجزيرة “حالة من الهبل” ولا يمثل أي شيء.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *