الجمعة , ديسمبر 9 2016
الرئيسية / اخبار التعليم / موضوع تعبير عن الرياضة كيف نمارسها واهميتها الصحيه والنفسية
الصحة العامة
الرياضة

موضوع تعبير عن الرياضة كيف نمارسها واهميتها الصحيه والنفسية

اليوم سنتحدث في موضوع تعبير عن الرياضة وأهميتها لجسم الإنسان فكما نعرف جميعا جمله العقل السليم في الجسم السليم والتي تعنى بكل بساطة بمفهوم الحضارة اليونانية الإغريقية التي أطلقت تلك الجملة بأن المقصود هو انه لبناء جسم سليم لابد من وجود عقل سليم وان التفكير ووظائف العقل تكون أفضل وبأحسن حالتها في حالة وجود جسم سليم.

ولعل المحافظة والمداومة على ممارسة الرياضة بشكل يومي له كبير الأثر على جسم الإنسان وحياته العامة والخاصة بكل تأكيد فتتمثل أهمية الرياضة لجسك الإنسان في تنشيط لحركة الدم في الجسم بشكل طبيعي ويساهم إلى حد كبير في الحد من امراض الجلطات وامرضا القلب وانسداد الشرايين كما أن للرياضة أفضل الأثر في توزيع الدم الى كامل جسم الإنسان وأجهزته الأساسية مما يؤدي إلى تحسين في أداء اجهزة الانسان لوظائفها, لذلك فمن اهم الاشياء التى لابد للانسان ان يقوم بها كل صباح يوم جديد ممارسة بعض التمارين الرياضية والتى تعد بمثابه افضل مناعة من امراض القلب والحصول على عقل خالى من الارهاق والتعب بالاضافة الى الحصول على المزيد من الطاقة والنشاط .

والرياضة لها اشكال متعددة في ممارستها فهناك الرياضات البسيطة التى يمكن لكافة الناس ان يمارسوها بشكل منتظم يوميا دون الحاجة الى ادوات معينة او مجهود زائد او الاجتياج الى مدرب لتعليمك ممارسة مثل تلك الرياضات البسيطة التى يمكن ان تؤديها بشكل فردي وبكل سهولة, والتى على سبيل المثال تتمثل في رياضة الركض لمدة زمنية يوميا او المشي يوميا سواء ببطئ او بسرعة او ممارسة تمارين اللياقة البدنية يوميا داخل المنزل كل صباح وكذلك هناك الرياضة التى تمارس بشكل احترافي اكثر وتحتاج لمعدات معينه لممارستها بشكل صحيح بل منها ما يحتاج الى مدرب يساعدك على تعلمها وممارستها بشكل مفيد لك ولعل اهم تلك الرياضات حمل الاثقال او تلك الرياضات التى تلعب بشكل جماعى كلعبه كرة السلة والقدم.

وتكمن اهميه الرياضة بشكل اساسي في تحقيق وبناء جسم رياضي مرن للانسان الذي يمارس الرياضة بشكل دوري وتساهم بشكل فعال في تنمية عضلات جسم الانسان بشكل طبيعي ليكون مثالا يحتذي به في الصحة والعقل السليم كما أسلفنا في اول الموضوع, وتكم اهمية ممارسة الرياضة يوميا ايضا في المساعدة في التخلص من الدهون المضرة داخل جسم الانسان الرياضي, والانسان منذ بداية الخليقة كان يمارس ذلك النشاط البدنى دون ان يتعمد ممارسته فكان يجري في البرية بحثا عن قوت يومه ولكن بمرور الزمن استطاع الانسان ان يطور من تلك الممارسات البدنية بتعلم حركات رياضية تساعده في بناء جسمه بشكل صحى حتى الوصول الى تعلم فنون القتال والرياضات الجماعية ورياضات كمال الاجسام.

وفي الزمن الحاضر اصبح للرياضة كبير الاثر والشهرة في الحياة العامة الان فتقام البطولات الرياضية بكافة انواعها من العاب فردية واخري جماعية واصبح يضخ بها استثمارات هائلة سواء في النوادى الرياضية او على الرياضيين وذلك لإعلاء ثقافة ممارسة الرياضة والحض عليها لبناء مجتمع قوى صحى غير مريض, واصبح للحكومات دور كبير في نشر تلك الثقافة ودعم الرياضات وممارسيها بشكل مادى ومعنوى فأصبح يخصص لهم الجوائز والأموال التى تجعلهم يتفرغون لممارسه تلك النشاطات الرياضية بشكل دوري مستمر بل أصبح هناك مسؤلين في الدول مهمتهم رعاية الرياضة والعمل على تطويرها ونشر الثقافة الرياضية بين أفراد المجتمع.

وفي النهاية فأن موضوع تعبير عن الرياضة لا يسعه موضوع واحد فالرياضة بكل انواعها اصبحت علم كبير له العديد من المتخصصين والباحثين العلميين.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *