الأحد , ديسمبر 4 2016
الرئيسية / اخبار مصر / اطلاق مبادره لا تشتري اليوم 1/12/2016 للحد من جشع التجار
السلع الغذائية وضبط الاسعار
السلع الغذائية

اطلاق مبادره لا تشتري اليوم 1/12/2016 للحد من جشع التجار

المختلفه من المقروئه والمسموعه ان السبب في ذلك هو الدولار  والفرق الكبيره بين سعره في البنوك وسعره الاخر في السوق السوداء , الا ان سريعا ما تم اكتشاف  ان ذلك كان سبب وهمي وغير حقيقي .

انجلت الحقيقيه بعد ثبات سعر الصرف والشراء الخاص بالعملات المختلفه سواء الدولار او اليورو في البنوك والسوق السوداء او الصرافات المختلفه والا انه ان البنك هو الاعلي ببضع قروش ايضا , ان السبب الحقيقي وراء غلاء الاسعار هو الجشع والطمع ليس الا ,  والاشخاص الذين ينتهزون  الفرص والازمات  لتفاقمها  وعدم استقرار البلاد .

فقد تم الاعلان عن مبادره قوميه من  من جمعيه حمايه المستهلك وهي عدم شراء اي سلع  لمواجهه هذا الجشع ولكي يعلم الجميع ان الجمهور قادر علي  الامتناع الا ان هذا  قرار غير فعال ولا سوف يجني اي جدوي لان اذا امتنعنا عن الشراء اليوم فبالتالي حتما واكيد اننا سوف نشتري فيما بعد  فهذا قرار او مبادره ليست بالقوه الكافيه , هذا كان اراء بعض من الجمهور حول هذه الحمله .

كثير من الازمات التي تحدث نكون نحن السبب الاساسي بها كشعب  وهو الاقبال غير المبرر علي السلع مما يعطي للتاجر او البائع الحق في التصرف في السعر كما يشاء وفقا لقانون العرض والطلب  وانها سلعه لا يمكن الاستغناء عنها مثلما حدث ويحدث في ازمه السكر فاليوم سعر كيس السعر تعدي  الخمسه عشر جنيها .

والتصرف الواجب اتباعه في مثل هذه الازمه هو تسعير كل السلع للجمهور من المصنع المصنع لها  هذا سوف يمنع التلاعب بالاسعار واستفزاز الجمهور  وحينها سيسهل القبض علي المخربين والمتلاعبين بالسوق  وعقابهم .

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *