الأحد , ديسمبر 4 2016
الرئيسية / اخبار مصر / البابا تواضروس الثاني يسافر الي اليونان في اول زياره باباوية منذ 25عام
البابا تواضروس الثاني
الانبا تواضروس بابا الإسكندرية و بطريرك الكنيسة القبطية الأرثوذكسية

البابا تواضروس الثاني يسافر الي اليونان في اول زياره باباوية منذ 25عام

لقد اعلن الانبا باقلوس اسقف الكنيسه في دوله اليونان ، بأن الكنيسة بدأت في صلوات العشية بتوزيع الدعوات وتم ذهاب البابا تواضروس التاني الي اليونان وتلقي استقبال من الجميع ، وقام ابناء الكنيسة القبطية بدعوه الجميع الي الحرص الكامل بالصلاوات والدعةات حتي تنجح الزياره ، وألا يتسارع الجميع لاخذ صور سيلفي حتي لايحدث مثلما حدث من قبل مع وجود الانبا انطونيوس والتي ادت الي سقوط بعض الاطفال نتيجه للتسارع اثناء تدافعهم القوي ،وأن يحرص الجميع علي الالتزام بالهدوء والسكينه حتي يكون اليوم ملئ بالدعوات والصلوات في الكنيسه القبطية بدوله اليونان ، وكانت تلك الزياره لها طابع مميز خاص لانها حسنت من العلاقات بين كنيسه اليونان وبين الكنيسه القبطيه الارثوذكسيه بالاسكندريه بعد فتره طويله جدا من قطع الزيارات ماتقرب من الربع قرن .

وقال الانبا بافلوس عن تحديد موعد زيارة البابا

إن المواعيد لم تحدد لوصول قداسة البابا، وهو طلب قداسة البابا، والأمن، حتى أن كثيرا من الآباء الأساقفة لم يعرفوا حتى الآن إلا الوفد المسافر مع قداسته في هذه الرحلة فالزيارة لها وضع خاص كونها تأتى بعد قطيعة مع كنيسة اليونان امتدت لقرون، وليس بكثير إن أعطينا زيارته لليونان مثل هذا الاهتمام فالوضع يختلف تمامًا عن زيارة البابا لكنائسنا في هولندا أو السويد أو فرنسا أو إنجلترا وغيرها.
لقد اشار الأنبا بافلوس بالكنيسه القبطيه بدوله اليونان إلى أنه قد حضر لقاء في المجمع المقدس للكنيسة القبطيه، وان برنامج الزيارة في عده صفحات كاملة لان زياره بطريرك الكنيسة اليونانيه ليست كمثل أي زيارة الي اي دوله اخري لانها من الزيارات التاريخه التي لاتكرر الا كل مايقرب من قرن من الزمن، موضح إلى أن دخول البابا  تواضروس التاني الي دوله اليونان يجب أن يكون بصفة رسمية وعلىمستوي عالي بالتنظيم مع الحكومة اليونانية ومع الكنيسة القبطيه مع مراعاه مستوي عالي من المراسم الرسميه بالكنيسه .

وتابع الانبا بافلوس حديثه وقال اثناء مقابلته لبابا تواضراس

هناك إجراءات أمنية مُشددة – تخص الأمن اليونانى – يجب احترامها وغير قابلة للنقاش، فهى مفروضة علينا ولصالح أمن البابا الذي نحبه، ونطلب سلامته قبل أي شيء، وعلى الجميع التعاون مع المسئولين عن تنفيذها والبابا يلتقى بالشعب مرتين يوم السبت في عشية التدشين، وسيكون حاضرًا معنا ضيوف أجانب ومصريون، ومنظرنا واستقبالنا وهدوؤنا وحتى شكل الكنيسة يهمنا جميعًا، ويوم الأحد في قداس التدشين الذي انتظرناه لسنوات، والبابا يحب النظام بشكل جيد .
ولقد تم القاء الكثير من الكلمات والكثيفه من قبل الانبا باقلوس بالكنيسه اليونانيه اثناء لقاء البابا تواضروس لانها تعد من الزيارات الهامه التي لم تتكرر منذ فتره طويله من الزمن ولانه يعلم قيمه هذه الزياره واهميتها كما تم عشاء في السفاره المصريه بدوله اليونان علي شرف بابا تواضروس .

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *