الجمعة , مايو 25 2018
الرئيسية / اخبار مصر / محافظ البنك المركزي يكشف عن اسباب انخفاض قيمة الجنيه المصري مقابل الدولار
البنك
البنك المركزي

محافظ البنك المركزي يكشف عن اسباب انخفاض قيمة الجنيه المصري مقابل الدولار

يعد  محافظ البنك المركزي المصري الحالي هو الشخصية لمعروفة  طارق عامر محافظ البنك المركزي منذ فترة ليست بالقليلة و قد شهدت فترة توليه لمهام منصبه الحالي العديد من التحديات الكبيرة و شهدت البلاد خلالها العديد من فترات الهبوط الاقتصادي و انخفاض شديد في سعر العملة المحلية الجنيه المصري و صعود هائل و قوي للدولار الامريكي مقابل الجنيه حتى انتهت معاناة الجنيه مؤخرا بتعويمه و عدم تحديد سعر صرف محدد له . و هذه المجموعة الكبيرة من التحديات التي واجهت البنك المركزي برئاسة طارق عامر تضعه في موقف محرج للغاية.

خرج  يوم امس السبت و الموافق لتاريخ العاشر من شهر ديسمبر الحالي , خرج طارق عامر محافظ البنك المركزي الحالي علينا بالعديد من التصريحات الجديدة  موضحا إن حجم التدفقات الأجنبية الى مصر بعد قرار تعويم الجنيه المصري قد بلغت مبلغا كبيرا للغاية حيث قد  بلغ نحو مليار دولار و ذلك خلال فترة زمنية مقدارها شهر واحد فقط.

و هو الامر الجيد و الذي لم يكن البنك المركزي يتوقع تحقيقه بهذه السرعة الكبيرة , و كان حرر البنك المركزي المصري قد قام بتحرير  سعر صرف العملات الأجنبية في الثالث من نوفمبر الماضي للعام الحالي  2016 و بهذا يكون قد مر اكثر من شهر على هذا القرار و قد قام به البنك المركزي بهدف اعادة  ثقة المستثمرين و جذب تدفقات جديدة و استثمارات جديدة  بالعملات الأجنبية.

و اشار عامر الى مخططات اعداء الدولة و تشكيكهم في قرارات الدولة الاصلاحية و الجريئة الاخيرة  و يعمل على  تحريض الشعب عليها و لخص اسباب ارتفاع الدزولار في   انحصار إيرادات الدولة من العملة الصعبة بسبب  انهيار السياحة و رفع دعم العديد من الدول الشقيقة لها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *