الإثنين , ديسمبر 11 2017
أخبار عاجلة
الرئيسية / اخبار العالم / هاشتاج بعنوان “خطاب الوداع” يتصدر قائمة تويتر بعد الخطاب الذي ألقاه أوباما على الأمريكيين

هاشتاج بعنوان “خطاب الوداع” يتصدر قائمة تويتر بعد الخطاب الذي ألقاه أوباما على الأمريكيين

هاشتاج بعنوان خطاب الوداع يحتل قائمة الصدارة بين الهاشتاجات التي لاقت إقبالا كبيرا بين رواد موقع التواصل الاجتماعي تويتر هذا الهاشتاج جاء بعد ساعات قليلة من قيام الرئيس الإمريكي خطاب الوداع على الامريكيين من امام منزله بشيكاغو،ولقد جاءت تعليقات المغردون على تويتر متفاوتة فيعضهم رحب بترك أوباما للسلطة حيث كان من منتقدي أوباما. بينما تساءل البعض في سخرية عن كيفية قيام بوتين بتجاهل دونالد ترامب الرئيس الأمريكي الجديد وبعث تهنئة للرئيس أوباما مضمنا فيها تمنياته باستقرار العلاقات بين روسيا وامريكا وذلك لتحقيق الامان عالميا .

هذا وقد قامت ميشيل أوباما زوجة الرئيس الأمريكي باراك أوباما بنشر صورة تجمعها بالرئيس أوباما بعد قيام أوباما بإلقاء خطاب الوداع اليوم مرفقة بها تعليقا على أنها فخورة جدا بما حققته معه حيث قالت

“فخورة جدًا بما حققناه معاً، رحلة لا تصدق مليئة بالناس الرائعين، أحبك يا أوباما”.

هذا وقد كان الرئيس الأمريكي كان قد ألقى خطابا على الشعب الأمريكي وقبل ابتعاده عن الحياة السياسية ووبعد توليه السلطة لولايتين كاملتين وبعد بلوغه سن الخامسة والخمسين،  ولقد ألقى الخطاب مكن امام منزله بشيكاغو وذلك لأنها هي المدينة التي شهدت بدء مسيرته السياسية حيث أن الرئيس الأمريكي باراك أوباما سيقوم بتسليم السلطة إلى الرئيس الجديد دونالد ترامب في ال20 من يناير الجاري ولقد وضح من خلال خطابه أنه تعلم من الشعب الأمريكي كيف سكون رئيسا أفضل للولايات المتحدة الأمريكية كما أكد أيضا أن أمريكا الآن أصبحت أقوى وأفضل مما كانت عليه منذ ثمان سنوات أي في بداية توليه السلطة .

كما وجه الرئيس أوباما الشكر للمواطنين الأمريكيين على تقديمهم الدعم له، حيث أنه بمساعدة شعبه من الانتقال من الاستعباد للحرية كما وضح ان انتقال السلطة منه إلى دونالد ترامب _كما تم الاتفاق بينهما_ بطريقة سلسة

كما وجه الشكر لنائبه جون بايدن  وشكر أولاده وجميع العاملين معه في السلطة كما وجه الشكر أيضا لزوجته ميشيل حيث قال لها

لم تكونى زوجتى بل كنتى صديقتى الحميمة وجعلتى من البيت الأبيض قبلة لجميع الأمريكيين”.

كما وجه دعوته للامريكيين لترك النقاشات على الإنترنت  والتوجه للبدء في العمل الجاد للقيام بإصلاح النظام السياسي بالنقاش والحوار واللقاءات وأضاف قائلا

نحن نضعف علاقاتنا يبعضنا البعض حينما نصف بعضنا بأنهم أكثر أمريكية من الآخرين”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *