السبت , يوليو 18 2020
أخبار عاجلة
الرئيسية / اخبار العالم / رفض طلب الحكومة الأمريكية بإعادة تفعيل قرار ترامب بشأن الهجرة.. والرئيس الأمريكي يدافع عن روسيا
أزمة جديدة واحتجاجات رافضة لقرارات ترامب حول الهجرة
الرئيس الأمريكي المنتخب دونالد ترامب

رفض طلب الحكومة الأمريكية بإعادة تفعيل قرار ترامب بشأن الهجرة.. والرئيس الأمريكي يدافع عن روسيا

يستمر مسلسل الصراع الذي افتعله الرئيس الأمريكي المنتخب دونالد ترامب ، منذ وصوله إلى سدة الحكم في الولايات المتحدة الأمريكية وحتى قبل وصوله إلى مقاليد السلطة في البيت الأبيض، واعتاد الرئيس الأمريكي الجديد إثارة الجدل في الداخل الأمريكي، وحتى على الصعيد الدولي، عبر تصريحات وتلميحات منتقدة أثناء حملته الانتخابية، وبقرارات تعسفية ديكتاتورية ظالمة بعد وصوله إلى كرسي الحكم في الدولة العظمى، ومن ذلك قراره الأخير بمنع دخول مواطني سبع دولٍ إسلامية إلى داخل الولايات المتحدة الأمريكية، كإجراء احترازي لحماية بلاده مما أسماه الإرهاب المحتمل، وقد خاضت المعارضة السياسية وغير المسيسة صراعًا قضائيًا في دوائر المحاكمة المختلفة داخل الولايات المتحدة الأمريكية، والتي كان من آخر نتائجها رفض محكمة أمريكية قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بشأن الهجرة، وقررت تعليق العمل به، وأمس السبت، رفضت محكمة استئناف أمريكية طلبًا قدمته وزارة العدل الأمريكية، بشأن إعادة تفعيل الحظر الذي أقره الرئيس “دونالد ترامب” بشأن استقبال مواطني سبع دول من منطقة الشرق الأوسط، على أن يحظر أيضًا استقبال اللاجئين من تلك الدول بشكلٍ مؤقتٍ.

وكانت وزارة العدل الأمريكية قد تقدمت بطلب إعادة النظر في الحظر الذي أصدره الرئيس دونالد ترامب حول الهجرة، وذلك بعد يومٍ واحدٍ من قرارٍ أصدره قاضٍ اتحادي في سياتل بولاية واشنطن الأمريكية، والذي يقضي بتعليق العمل بقرار الحظر الذي أصدره ترامب مؤخرًا، وقد ردت محكمة الاستئناف الأمريكية بشكل مقتضب على طلب الحكومة الأمريكية ممثلة في وزارة العدل، مؤكدة أن طلبها – أي الحكومة الأمريكية ووزارة العدل – مرفوض بشكلٍ قاطع، إلا أن المحكمة في الوقت ذاته، تبحث جملة من الإفادة الإضافية والحيثيات التي تقدمها واشنطن ومينيستوتا، اليوم الأحد، ومن الحكومة الأمريكية، غدًا الاثنين، بشأن القرار ذاته، والذي تجدر الإشارة إلى أنه يحظر استقبال مواطني سبع دول إسلامية من منطقة الشرق الأوسط، وهم إيران واليمن والصومال والسودان والعراق وليبيا وسوريا، لمدة تسعين يومًا، أي لثلاثة أشهر قادمة، والذي أصدره دونالد ترامب قبل أيام قليلة، مع نهاية الشهر الأول، شهر يناير من العام الجديد، وتحديدًا يوم الجمعة الموافق للسابع والعشرين من يناير 2017.

ومن أخبار الرئيس الأمريكي “دونالد ترامب” أيضًا، والذي تحدثت تقارير إعلامية وتحليلات سياسية، عن مرحلة جديدة من العلاقات الإيجابية بين الولايات المتحدة الأمريكية وروسيا، خلال فترة حكم الرئيس الأمريكي الجديد المحسوب على الحزب الجمهوري الأمريكي “دونالد ترامب” والذي يخلف الرئيس السابق المحسوب على الحزب الديمقراطي “باراك أوباما”، إلا أن ترامب، ورغم دفاعه المستمر من خلال تصريحات صحفية وإعلامية عن نظيره الروسي فلاديمير بوتين، ليسع في كل الأمور، فقد تطرق الرئيس الأمريكي الجديد لهذا الأمر في مقابلة إعلامية مع إحدى الشبكات الإخبارية الأمريكية، فذكر أنه على الرغم من دفاعه عن الرئيس الروسي، فإن ذلك لا يعني أن الاتفاق بينهما سيكون دائمًا، وحول جميع المواقف والقضايا المُثارة والمطروحة على كافة الأصعدة.

وفي هذا السياق، تطرق الرئيس الأمريكي دونالد ترامب للحديث عن روسيا في ردٍ على سؤال، تحدث عن دور للدولة الروسية تُتهم فيه بتنفيذ عمليات قتل، فذكر أن هناك قتلة كثيرون حول العالم، وعاود تكرارها، مستنكرًا تلك المزاعم بالقول: “هل تعتقدون أن بلدنا بريئة تمامًا من كافة جرائم القتل ؟!”، مشيرًا في الوقت ذاته أن يحترم الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، ومنوهًا على رغبته الشخصية في الاتفاق معه في كافة القضايا الممكنة، كما تحدث ترامب عن رغبته في تقديم الدعم والمساعدة، والذي قد يصل إلى التعاون المشترك مع الجانب الروسي على صعيد محاربة ما أسماه ترامب بـ “الإرهاب الإسلامي”، وهو المصطلح بالمناسبة الذي رفضه الرئيس التركي رجب طيب أردوغان في لقائه الأخير بالمستشارة الألمانية أنجيلا ميركل بعد مؤتمر صحفي جمع الزعيمين التركي والألماني في تركيا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *