الإثنين , نوفمبر 20 2017
الرئيسية / اخبار الاقتصاد / قطر تحاول تلبية احتياجاتها من الغذاء و التغلب على الأزمات بعد القطيعة العربية
قطع العلاقات مع قطر وردود أفعال دولية واسعة
الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير قطر

قطر تحاول تلبية احتياجاتها من الغذاء و التغلب على الأزمات بعد القطيعة العربية

يمر اليوم أسبوعٌ كاملًا ، على قرار الدول العربية و هي المملكة العربية السعودية و جمهورية مصر العربية و الإمارات العربية المتحدة و مملكة البحرين بقطع كافة العلاقات الدبلوماسية والاقتصادية مع قطر ، و تسعى الدولة الخليجية الصغيرة في الوقت الحالي لمحاولة رأب الصدع ، و محاولة لملمة الأمر و تبعاته على شتى النواحي ، و أهمها في الوقت الحالي الجانب الاقتصادي ، فقد كانت قطر تعتمد بشكل أساسي في الجانب الاقتصادي على علاقاتها التجارية مع دولتي المملكة العربية السعودية و الإمارات العربية المتحدة ، و اليوم تقوم قطر بمحاولة الاعتماد على نفسها ، و تحقيق الاكتفاء الذاتي ، مع تزايد المخاوف من حدوث أزمات اقتصادية أو مشاكل كنقص الغذاء .

المصانع القطرية تكثف جهودها من أجل احتواء أزمة القطيعة العربية

ففي أحد المصانع المخصصة لإنتاج اللحوم ، في المنطقة الصناعية التابعة للعاصمة القطرية الدوحة ، يواصل العمال نشاطهم في فترة الليل ، و هم يرتدون أقنعتهم الخاصة بهم ، ويحملون بكل جد و اجتهاد صناديق الدجاج على طول خط الإنتاج الذي يتمد بمساحة تلك المنطقة ، حيث يداوم العمال في مقر أعمالهم لساعات إضافية تعويضًا للأزمة المترتبة على قطع كلٍ من المملكة العربية السعودية و الإمارات العربية المتحدة و دول عربية و إسلامية أخرى علاقاتها الدبلوماسية و السياسية مع دولة قطر ، فضلًا عن وقف جميع خطوط النقل و المواصلات ، يوم الاثنين الماضي ، الأمر الذي أثار بدوره مخاوف كبيرة من حدوث أي نقصٍ في السلع الغذائية في دولة قطر التي تعتمد على تدبيرها عبر الاستيراد من الخارج ، و حول القطيعة العربية مع دولة قطر و التي تقودها المملكة العربية السعودية ، و التي تهدف كذلك إلى عزل الدولة الخليجية الصغيرة ، عبر قطع العلاقات الدبلوماسية و السياسية و الاقتصادية معها ، و ذلك بعد اتهامها بدعم و تمويل الإرهاب ، الأمر الذي أدى بالتالي إلى توقف الواردات من الغذاء من نقاط العبور الأساسية و الرئيسية له من المملكة العربية السعودية و الإمارات العربية المتحدة ، و عليه حدثت حالة من التكدس و التزاحم الشديد على الأسواق منذ الأسبوع الماضي .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *