الأحد , أغسطس 18 2019
الرئيسية / اخبار العالم / الاتحاد الأوروبي يمدد العقوبات ضد روسيا .. و الأخيرة تهدد بخطوات انتقامية
الاتحاد الأوروبي يمدد العقوبات ضد روسيا
تمديد عقوبات الاتحاد الأوروبي على روسيا

الاتحاد الأوروبي يمدد العقوبات ضد روسيا .. و الأخيرة تهدد بخطوات انتقامية

حالة شد و جذب جديدة في العلاقات الأوروبية الروسية ، مدفوعة على الأرجح بدعم أمريكي تشجيعي و تحفيزي قوي ، تمثل ذلك في قرار الاتحاد الأوروبي الجديد ، بتمديد حالة العقوبات الأوروبية بشكلٍ رسمي و التي تم فرضها على الدولة الروسية ، و يأتي ذلك على الأرجح في إطار التدخل الروسي في الأزمة الأوكرانية  التي جرت خلال الأعوام القليلة الماضية .

الاتحاد الأوروبي يمدد العقوبات ضد روسيا

فقد قرر الاتحاد الأوروبي بشكلٍ رسمي ، اليوم الأربعاء ، تمديد العقوبات التي يفرضها على روسيا ، و قد جاء ذلك في خطوة كانت متوقعة على نحوٍ واسعٍ ، و التي بموجبها تستمر القيود المفروضة على التعاملات في قطاعات الطاقة و الدفاع و المال الروسية ، و ذلك حتى الحادي و الثلاثين من شهر يناير / كانون الثاني في عام 2018 ، و كانت العقوبات الأوروبية قد تم فرضها في شهر يوليو / تموز قبل ثلاث سنوات ، و تحديدًا في عام 2014 ، و ذلك بعد أن قامت روسيا بضم شبه جزيرة القرم إليها ، كما قدمت دعمًا مباشرًا للانفصاليين في شرق أوكرانيا ، و هو الأمر الذي تنفيه روسيا عن تورطها المباشر في الصراع القائم ، و ذلك على الرغم من تأكيدات حلف شمال الأطلسي ” الناتو ” ، أن القوات الروسية تدعم المسلحين الانفصاليين .

هذا ، و قد وافق القادة الأوروبيون على تمديد العقوبات خلال قمتهم المنعقدة في العاصمة البلجيكية بروكسل ” مقر الاتحاد الأوروبي ” خلال الأسبوع الماضي ، و ذلك بعد أن قالت فرنسا و ألمانيا ، أن موسكو لا تحقق تقدمًا على صعيد الجهود المبذولة في المفاوضات بغرض انهاء الصراع القائم في شرق أوكرانيا ، و الذي أسفر عن مقتل العشرات من الأشخاص في شهر أبريل / نيسان من العام 2014 .

روسيا تنتقد تمديد العقوبات الأوروبية و تهدد بخطوات انتقامية

أكد الكرملين الروسي ، اليوم الأربعاء ، أن موسكو تحتفظ بحقها في اتخاذ الخطوات الانتقامية ضد الاتحاد الأوروبي ، و ذلك بعد قرار التكتل الأوروبي بتمديد العقوبات الاقتصادية المفروضة على روسيا ، و قد نقلت وكالة الإعلام الروسية ، عن المتحدث باسم الكرملين ” ديمتري بيسكوف ” ، قوله ، أنه لم يلغ أحدًا مبدأ المعاملة بالمثل .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *