الإثنين , نوفمبر 20 2017
الرئيسية / اخبار العالم / غضب الشعب القطري من تميم وتصدر هاشتاج “ارحل يا تميم” تويتر في الدوحة
الدوحة
ارحل يا تميم

غضب الشعب القطري من تميم وتصدر هاشتاج “ارحل يا تميم” تويتر في الدوحة

قام جميع أبناء الشعب القطري بالتعبير عن غضبهم من نظام وتصرفات أمير قطر تميم بن حمد، والتي كان أخرها رفضه لمبادرة العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز، وذلك بعدم دخول الحجاج القطريين الي الأراضي المقدسة وعدم أداء فريضة الحج في المملكة العربية السعودية، ونفقته بعد وساطة الشيخ عبد الله آل ثاني وانه لابد من تقديم العديد من الأشياء المختلفة والنظام الخاطئ له.

كما انه  خرجت العديد من المسيرات الاحتجاجية التي توجد امس في الدوحة  التي نددت بنظام الحمدان، وانهم من يقومون بدعم العديد من المنظمات الإرهابية الذي توجد وانهم يقومون بتمويل العديد من الأشياء المختلفة، وانه يتم البحث عن الكثير من الأشكال التي يتم تنظيمها في كافة الأنحاء المختلفة والمنتشرة بين العديد من الاتجاهات المتعددة لها.

والجدير بالذكر أيضاً انه تم الرد على تعنته في سفر جميع الحجاج وكان ذلك وفقاً لما ذكرته صحيفة المعارضة، وتم تواصلهم على مواقع التواصل الاجتماعي تويتر التي دشن جميع رواده بالتنديد بحكم بحكم تميم بن حمد وانهم من الأنظمة التي تساعد في نشر الإرهاب، وأيضاً المطالبة برحيل تميم ومحاكمته هو ووالده وتقديم الكثير من الأشياء المنتشرة عبر العديد من الاتجاهات، وانه تم ايقاف التعامل من ضمن العديد من البلاد العربية.

والهاشتاج تصدر قائمة الأكثر تداولاً على موقع توتير في العديد من الدول العربية وعلى رأسهم قطر، ويتم تقديم العديد من الأشياء المختلفة وقطع العلاقات الدبلوماسية بين قطر والكثير من البلاد العربية، وأيضاً تدهور الاقتصاد في كافة الأنحاء المختلفة وتقديم العديد من العناصر المتناسبة مع غيرها، ويتم البحث عنها من بين الكثير من البلاد العربية وهذا اثر على البلاد بالسلب.

والجدير بالذكر أيضاً انه ثبت ان قطر تدعم العديد من العناصر الإرهابية وتفتح بلادها أمام الأشخاص التي يشجعون الإرهاب، وهذا ما جعل الشعب القطري يضع داخل نفق مظلم لا يستطيعون الخروج منه إلا بعد ايقاف تلك العمليات المتداولة بين العديد من الاتجاهات والأشياء المختلفو، والبحث في ايقاف تلك التمويلات لإيقاف العمليات الإرهابية ونزيف الدم في الوطن العربي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *