السبت , نوفمبر 18 2017
الرئيسية / اخبار مصر / أزمة إعلامية بعد بث التسريبات الصوتية الخاصة بحادث الواحات الإرهابي
أحمد موسى
حادث الواحات الإرهابي

أزمة إعلامية بعد بث التسريبات الصوتية الخاصة بحادث الواحات الإرهابي

وجدت أزمة إعلامية كبيرة بين الكثير من الإعلاميين المصريين بسبب التسريبات الصوتية الخاصة بحادث الواحات الإرهابي الذي قام بإذاعتها أمس الإعلامي أحمد موسى، وذلك في البرنامج الخاص به على مسئوليتي الذي يبث على قناة صدى البلد الفضائية، وأنه وجد رد رسمي من وزارة الإعلام  وتم تداول العديد من التسجيلات الصوتية عبر مواقع التواصل الاجتماعي، وأيضاً وجدت العديد من التسريبات الصوتية التي لا تمت للحقيقة بأي صله والتي وجدت بالمواجهات الأمنية الخاصة بين الشرطة المصرية وعناصر إرهابية مسلحة وقاموا بقتل الكثير من ضباط الشرطة المصرية.

ومن الجدير بالذكر أيضاً أن مثل هذه التسريبات تحدث حالة من الإحباط في العديد من الأوساط والرأي العام، وأن هذا يدل عدم مهنيته والمسئولية الذي تحيط به وأنه لابد من عدم الاعتماد على هذه المصادر الغير مؤكده، كما أن عميد كلية الأعلام تحدث عن التسجيل الصوتي التي تم إذاعة عن الحادث الإرهابي، وأيضاً أنه خطأ فادح ولا يستطيع أحد تصديقه وأنه من التسجيلات المفبركة المقصودة والذي تساعد في زعزعة الاستقرار، كما أن الإعلامي وائل الابراشي تحدث قائلاً من الدنيء المنحط الذي ساهم في تسريب هذه المكالمات الخاصة بالشهداء قبل دمهم ما يجف وأن هذا يهين الشهيد ولا يمكننا السكوت عليه.

وأكد الإعلامي عمرو أديب أن هذه التسريبات مفبركة وأن القانون لابد وأن يتخذ العديد من الإجراءات الحاسمة التي تساعد على توقف هذا التسجيل، وتم التأكيد أن هذه التسريبات الخاصة بحادث الواحات البحرية تهين من الشهداء، وقام الكثير من رواد مواقع التواصل الاجتماعي بتدشين هاشتاج يحمل أسم حاكموا أحمد موسي وأنه يتم انتظار القرار الخاص بالمجلس الأعلى للإعلام بشأن محاكمة أحمد موسي، وأن هذه التسريبات تعمل على زعزعة الاستقرار والأمن الوطني داخل مصر والتي يتم إيقاف بثها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *