الإثنين , يوليو 16 2018
الرئيسية / اخبار العالم / أبو مازن يؤكد أن قرار دونالد ترامب يخالف جميع الاتفاقات الدولية والثنائية
إسرائيل
الرئيس الفلسطيني

أبو مازن يؤكد أن قرار دونالد ترامب يخالف جميع الاتفاقات الدولية والثنائية

أنخذ أمس الرئيس الأمريكي دونالد ترامب قرار يخص الشعب الفلسطيني وهو أن يجعل القدس عاصمة إسرائيل، وهذا القرار أغضب جميع العرب و الأشخاص حول العالم ووجدت العديد من القرارات الأساسية المنتشرة داخل الولايات المتحدة الأمريكية، وأعترض الكثير من العرب في جميع الأنحاء على هذا القرار الذي يهدد الشأن العربي بأكمله، وتحدث الرئيس الفلسطيني محمود عباس أبو مازن إن قرار إعلان الولايات المتحدة الأمريكية بالاعتراف بأن القدس العربية هي عاصمة لإسرائيل هو مخالف لجميع القرارات الدولية والاتفاقيات الثنائية الذي توجد بين البلدين، وأيضاً يتم البحث وراء العديد من الشئون المختلفة والمناقشات المتواجدة بين الدول.

ورفضت الكثير من الدول العربية الاعتراف بأن القدس عاصمة إسرائيل وتم التأكيد على أن فلسطين والقدس دولة عربية، وتم التأكيد على رفضهم التام للاعتراف بإسرائيل وهذا وفقاَ للقرار والبيان الذي اصدره الرئيس الامريكي دونالد ترامب، وجميع الدول العربية تبحث وراء هذه القضية والذي يتم البحث عن العديد من العناصر الذي تساعد على استرجاع الأراضي الفلسطينية إلى العرب في العديد من الأنحاء المختلفة، ووجد إضراب تجاري داخل مدينة القدس المحتلة وهذا رفضاً للانحياز الأمريكي الذي يحدث على حساب الفلسطينيين، ويتم البحث وراء تقديم الكثير من القرارات الهامة والأساسية.

وتم التأكيد خلال الكلمة الخاصة به أن هذا القرار سوف يقوض جميع الجهود المبذولة ووجود العديد من القرارات الخاصة بالسلام، وأيضاً يمثل هذا إعلاناً هاماً بانسحاب الولايات المتحدة من عملية السلام حالياً ووجود الكثير من القرارات التي تصب في مصلحة الجماعات المسلحة، ويتم البحث وراء العديد من الأشياء المختلفة المساعدة في إيقاف هذه العملية الغاشمة، وهي تعتبر من القرارات المخالفة للاتفاقيات الثنائية التي تحدث بين البلدين وتقديم العديد من العناصر الهامة والذي تساهم في إيقاف هذه الخطة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *