الأربعاء , أكتوبر 17 2018
الرئيسية / اخبار الاقتصاد / المملكة العربية السعودية تتلقي تحذيرات حديثة من صندوق النقد الدولي حول معدلات الإنفاق
صندوق النقد الدولي
صندوق النقد الدولي

المملكة العربية السعودية تتلقي تحذيرات حديثة من صندوق النقد الدولي حول معدلات الإنفاق

قامت السلطات السعودية مساء أمس الجمعة بتلقي رسالة تحذير حديثة من صندوق النقد الدولي برئاسة كريستين لاجارد، وهي التي تؤكد على زيادة الأنفاق التي تأتي في أعقاب أرتفاع أسعار النفط، وإيقافها على الحد من كلفة جميع الرواتب.

كما أن زيادة الإنفاق تعرض ميزانية المملكة العربية السعودية للانكشاف في وقت انخفاض جميع أسعار النفط فيه بشكل غير متوقع، وهذا بحسب العديد من التوقعات الخاصة بصندوق النقد الدولي.

وهي التي شددت على ضرورة ضمان بقاء الإنفاق على مستوى دائم، في جميع الظروف الخاصة بأسعار النفط وخلال تجنب سياسة المالية التي من دورها أن تؤدي إلى العديد من الاضطرابات التي تأتي في النشاط الاقتصادي.

يذكر أيضاً أن عائدات المملكة العربية السعودية أرتفعت بنسبة 67% في الربع الثاني من عام 2018، وهذا بشكل خاص بسبب ارتفاع الإيرادات النفطية التي تأتي بشكل كبير وخلال الفترة ذاتها أرتفع القطاع العام بنسبة تصل إلى 34% وهذا بحسب الإحصاءات الحكومية.

ومن الجدير بالذكر أيضاً أنه سوف يذهب حوالي الإنفاق الحكومي لدفع جميع الرواتب الخاصة بالقطاع العام، وهذا حسب معطيات صندوق النقد الدول وهو الذي قال أن القوى العامل من الممكن أن يتم انخفاضها بشكل تدريجي من خلال الاستنزاف الطبيعي.

السلطات السعودية قامت بإبلاغ صندوق النقد الدولي أنه يتم إجراء مراجعة خاصة بجهاز الخدمة المدنية بمساعدة البنك الدولي، والصندوق أشاد بنتائج برنامج الإصلاحات التي طبقتها الرياض والتي منها خفض الدعم بالكامل ورفع أسعار الكهرباء والوقود وفرض الضرائب.

وأيضاً التقرير قال أنه لا ينبغي أرتفاع أسعار النفط وأن يبطئ زخم الإصلاح، وتم التشديد على أن مواصلة الالتزام بتطبيق الإصلاحات الواسعة سوف تساعد في تحقيق جميع الأهداف المالي التي تساعد في تعزيز النمو غير النفطي.

وصندوق النقد الدولي قام برفع خلال الشهر السابق بخصوص نمو المملكة إلى 1.9% لهذا العام والعام القادم، وهذا علماً بأن الاقتصاد السعودي تراجع عما كان عليه بنسبة 0.9% العام السابق وهذا للمرة الأولى منذ عام 2009 بسبب أنهيار أسعار النفط.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *