الأربعاء , ديسمبر 19 2018
الرئيسية / اخبار العالم / كندا تعيد النظر من جديد في وجودها الدبلوماسي داخل كوبا بسبب مرض غامض
كندا
كندا وكوبا

كندا تعيد النظر من جديد في وجودها الدبلوماسي داخل كوبا بسبب مرض غامض

أكد العديد من المسؤولين أمس الخميس الموافق التاسع والعشرين من نوفمبر للعام الجاري 2018، أن كندا سوف تسترجع وجودها الدبلوماسي في كوبا في أعقاب ظهور إصابة جديدة بمرض غامض على أحد موظفي سفارتها داخل هافانا، وهذا في تكرار لجميع وقائع ماضية في حيرة الباحثين داخل كندا والولايات المتحدة الأمريكية.

ومن الجدير بالذكر أيضاً أنه في الأسبوع القادم وسوف يسافر مسؤولون كنديون كبار إلى هافانا لمراجعة جميع العمليات الدبلوماسية الكندية في كوبا، وهذا حسبما أكد مسؤول كندي كبير يوم الخميس مشترطاً عدم الكشف عن هويته، والمسؤول أكد أنه في حين أنه من السابق لأوانه تحديد الخطوات التي من الممكن أن يتم أتخاذها فإن كل الخيارات مطروحة على الطاولة.

يذكر أيضاً أنه سوف ننظر في عملياتها وسوف تتطرق إلى تأثير هذه المعلومات الجديدة التي تلقيناها، ومسؤولون أكدوا أن حالة الإصابة الجديدة وهي التي تم تحديدها في أوائل صيف هذا العام في كافة الأنحاء طوال الوقت، ويتم رفع مجموع المسؤولين الدبلوماسيين الكنديين وأفراد أسرهم المتضررين من المرض الغامض حتى 13، وهذا ما تم إثارته من أسئلة خطيرة حول صحة وسلامة الدبلوماسيين الكنديين في كوبا.

كما أن موظف السفارة الكندية هو أصيب والذي لم يتم الكشف عن هويته وهذا حفاظاً على خصوصيته في مجموعة من الأعراض، وهي التي تم إطلاق عليها وسائل الإعلام اسم “متلازمة هافانا”، كما أن مسؤولين أكدوا أن هذه الأعراض هي التي تشمل على نزيف الأنف والغثيان والدوار وفقدان التوازن والصداع ومضاعفات عديدة تتعلق بالبصر والسمع والإرهاق.

وأيضاً كان دبلوماسيون أمريكيون في كوبا قاموا بإبلاغ عن العديد من الأمراض الغامضة المماثلة لها في عام 2016، وأيضاً أكد مسؤولون كنديون إن المسئوولين الكوبيين تعاونوا بشكل كامل في التحقيق بهذا الشئ.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *