الأحد , فبراير 24 2019
الرئيسية / منوعات / رئيس الوزراء يصرح أنه لا يوجد أي قلق على مستقبل مسار الإصلاح الاقتصادي
مسار الإصلاح الإقتصادي
رئيس الوزراء الدكتور مصطفى مدبولي

رئيس الوزراء يصرح أنه لا يوجد أي قلق على مستقبل مسار الإصلاح الاقتصادي

قام رئيس الوزراء ووزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية الدكتور مصطفى مدبولي، بالتأكيد على أن الحكومة تعزم للسير على قدماً وساق للحفاظ على جميع مكتسبات أن برنامج الإصلاح الإقتصادي وهذا يساعد في تعزيز الإصلاح الإقتصادي، وهذا ما يساعد في تعزيز المكانة الخاصة بالاقتصاد المصري، وتمت الإشارة إلى أنه لا يوجد هناك أي خوف أو قلق على مستقبل مسار الإصلاح الاقتصادي الذي يتم تنفيذه في مصر.

كما أن مدبولي قام بالكشف عن المسار الخاص بخطة الإصلاح الاقتصادي وهي التي تتبناها من خلال الرئيس عبد الفتاح السيسي، وهذا في السنوات الماضية وهي التي نتج عنها العديد من الأرقام القياسية التي تتعلق بالنمو الاقتصادي، وهذا حيث أن النمو الاقتصادي ومعدلات بشكل دائم وصل المعدل الخاص بها إلى 5.3% في عام 2018، وهي تستهدف بنسبة 5.8% خلال العام المالي الحالي.

والدكتور مصطفي مدبولي أكدت في فيديو خاص تم إجرائها من خلال قناة CNBC الأمريكية، وأيضاً معه على هامش المنتدي الاقتصادي العالمي داخل دافوس في سويسرا وقام المكتب الإعلامي لمجلس الوزراء بتوزيعه اليوم الأحد، وتم التوضيح أنه يكون هناك أهم الأشياء التي تم تحقيقه وهو الإصلاح الاقتصادي الحقيقي في العديد من القضايا المعقدة وهي مثل دعم المواد البترولية.

وأيضاً السلع التموينية هذا فضلاً عن التأمين الخاص بالبيئة الاستثمارية وهذا من خلال العديد من التعديلات والتطويرات التي جعلت مصر لجذب الاستثمار من جديد ومن وجهة نظر عالمية ومحلية، وهذا حول التعاون المصري مع شركة أبل، ومدبولي أكد أنه التقى في دافوس المسؤول التنفيذي لشركة أبل وتم مناقشة جميع سبل تعزيز التعاون مع الشركة وهذا باعتبار أن السوق المصرية الكبيرة والجذابة.

وتمت الإشارة إلى أن أبل كانت توجد في مصر وهذا من خلال وكلاء موردين وهم غير مباشرين، وأكد على أنه تم مناقشة مسألة تواجد أبل في مصر وهي التي تكون واحدة من أهم المراكز الصناعية الخاصة به، وهو مقراً للخدمة الخاصة بالمنطقة بشكل كامل في ظل تبني الحكومة المصرية إلى برنامج طموح وهو الخاص بإصلاح التعليم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *