الأحد , يونيو 16 2019
أخبار عاجلة
الرئيسية / اخبار الرياضة / 7 تغييرات تاريخية في قوانين كرة القدم
اللعب النظيف
الاتحاد الدولى لكرة القدم فيفا

7 تغييرات تاريخية في قوانين كرة القدم

أجرى الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا” العديد من التغييرات على اللعبة الأكثر شعبية في العالم من أجل زيادة متعتها وإثارتها في نظر جميع من قرروا هذا التغيير الكبير بالاتحاد الدولي والذي يتولي رئاسة جياني أنفانتينو الرئيس السويسري لـ اللعبة، ونظرًا لـ أهمية اللعبة وجاذبيتها أقر الاتحاد الدولي لكرة القدم 7 تغييرات تاريخية في قوانين كرة القدم  طبقا لما ورد بموقع يلا شوت بلس الجديد ، والتي أعلن الـ فيفا بداية العمل بها بدايةً من 1 يونيو 2019 القادم وذلك من أجل جعل اللعبة أكثر تنظيمًا، واتت تلك التغيرات في إطار حرص الاتحاد الدولي على التطوير من اللعبة، ونرصد لكم في التقرير التالي تلك التغييرات التي سيتم تطبيقها والعمل بها داخل المستطيل الأخضر بعد وقت قليل جداً من الآن.

أولاً: وضع الاتحاد الدولي بند جديد في اللعبة من خلال الجدل الزائد في أخر مباريات كرة القدم عبر العالم بشأن ارتطام الكرة بالمهاجم داخل منطقة جزاء الفريق المنافس ووضع قانون فيها يؤكد بأن إذا لمست الكرة يد المهاجم داخل منطقة الجزاء ونتج عنها هدف سواء متعمدًا أو لا سيتم إلغاء الهدف على الفور من أجل إزالة الجدل الكبير الذي سيدور بين الجماهير بعد المباراة.

ثانياً: قام الاتحاد بتعديل بند كان موجوداً في اللعبة منذ فترة طويلة ويخص هذا البند اللاعب الذي سيترك الملعب في تتغير لزميلة الذي سيحل بدلاً عنه في المباراة ويقول هذا البند أن اللاعب الذي يتم استبداله لن يكون مطالباً بالخروج من منتصف الملعب كما هو معتاد بل يغادر من أقرب نقطة له حتى لا يهدر وقت المباراة مما يزيد من الوقت الضائع الذي سيتم حسابه من جانب حكم المباراة.

ثالثاً: ولم يكتفي الـ فيفا بتعديل بند وحيد في اللعبة وهو السابق بل قام بتعديل أخر في اللعبة وهو أن بإمكان اللاعبون لمس الكرة داخل منطقة الجزاء الخاصة بفريقهم في ركلات المرمى بدلا من ابتعادهم عن منطقة الجزاء والتي كان يريد الاتحاد في وقت سابق بأن تكون فارغة أثناء لعب الحارس لركلة المرمى.

رابعاً: ولن يكون البند السابق هو التعديل الثاني فقط بل أصبح هناك تعديل ثالث في اللعبة وهو خاص بتقديم الأحكام من جانب حكم المباراة على الجهاز الفني لأحد الفرق من خارج الملعب، فقد أصبح بإمكان الحكم إشهار البطاقات “الملونة” الصفراء أو الحمراء للجهازين الفني والإداري للفرق وليس استخدامها شفهيًا، مثل ما كان يحدث في الوقت الماضي.

خامساً: كما قام فيفا بوقف حركة الحكم واستفادة اللاعبون منها داخل الملعب حتى لا يحدث تعطيل للهجمات بمجرد لمس الحكم للكرة، وأنة إذا لمست الكرة الحكم في إحدى الهجمات أصبح بإمكانه إجراء إسقاط للكرة بعد وقفها، وذلك أيضاً بعدما كان يعتبر الحكم كأحد اللاعبون داخل الملعب.

سادساً: وأيضاً بسبب حراس المرمى أثناء ركلات الجزاء أو الركلات الترجيحية مما يحدثه كل حارس من رغبة في تضيق المساحة على من يسدد تلك الكرة فيقوم الحارس بالتحرك للأمام أثناء تسديد الكرة فقد أصبح حارس المرمى مطالب بوضع قدم واحدة على خط المرمى أثناء تنفيذ ركلات الجزاء والقدم الأخرى تكون خارج الخط مما يكون نافاً لكل من الحارس و من سيركل الكرة.

سابعاً: أما البند السابع والأخير خاص بلاعبوا المستطيل الأخضر والذي سيكون من خلال اتخاذ إجراءات تأديبية تجاه اللاعبين الذين يثيرون المشاكل في الحائط البشري خلال الركلات الثابتة فقد نجد في كثير من الأحيان بأن بعض اللاعبين يقومون بالوقوف في منتصف الفريق الذي يشكل حائط بشري من أجل إحداث خلل بالحائط مما يسهل من تسديد الكرة من خلال هذا الخلل والذي بدورة أن يجعل الحائط هش وضعيف.

وأن جميع تلك القوانين جاءت من أجل منع بعض الاعتراضات والأخطاء التي تحدث داخل الملعب والتي سيكون بعضها عامل مساعد للحكم من خلال بعض العقوبات التي تثير الجدل والتي يكون فيها تعدد الآراء مسموح بين الجماهير وأيضاً منعًا لأي أزمات أو مشاكل قد تقع داخل المستطيل الأخضر أثناء المباراة، فقد أجرى الاتحاد الدولي لكرة القدم العديد من التغيرات على قوانين اللعبة أكثر من مرة في وقت سابق ليأتي الدور على تلك التغييرات والذي يؤكد بأن هناك سيكون العديد من التغيرات على قوانين اللعبة في الأوقات والسنوات القادمة بسبب التغير الدائم في كرة القدم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *